الاحد - 26 سبتمبر 2021
الاحد - 26 سبتمبر 2021

«الجامعة»: المحكمة العربية لحقوق الإنسان نقلة حضارية

 اعتبر الأمين العام لجامعة الدول العربية الدكتور نبيل العربي أمس أن المحكمة العربية لحقوق الإنسان تشكل نقلة حضارية لجميع الدول، وذلك لإبراز أن هناك اهتماماً حقيقياً للداخل والخارج بقضايا حقوق الإنسان. وشارك وفد الشعبة البرلمانية في المجلس الوطني الاتحادي في أعمال جلسة الاستماع الأولى لدور الانعقاد الثاني من الفصل التشريعي الأول للبرلمان العربي حيال «حقوق الإنسان والمواطن العربي» برئاسة أحمد الجروان رئيس البرلمان وحضور الدكتور نبيل العربي ورئيس الاتحاد البرلماني العربي رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم. وأكد الدكتور نبيل العربي أهمية أعمال الجلسة، لكونها تناقش قضية ذات أهمية كبرى على الصعيد العربي وهي قضية حقوق الإنسان في العالم العربي. ووصف العربي النظام في مجلس الأمن بالسيئ الذي يكيل بمكيالين، حيث تستخدم الولايات المتحدة حق الفيتو ضد أي قرار لحماية إسرئيل على الرغم من وجود قرارات دولية تلزم إسرائيل بالانسحاب من الأراضي العربية المحتلة عام 1967. وأوضح العربي أن الدول العربية اتخذت قراراً بتغيير منهجية الصراع الإسرائيلي الفلسطيني من إدارة الصراع التي امتدت لعقود طويلة إلى إنهاء النزاع عبر إدارة عملية المفاوضات التي من المقرر أن تنتهي 29 أبريل الجاري، والتي تجري برعاية أمريكية. وأشار إلى أنه تجري مفاوضات الآن لبحث إمكانية مد أجل المفاوضات لما بعد 29 أبريل الجاري أم لا، لافتاً إلى أنه تحدث مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وأن هناك قرارات مهمة ستتخذ في القريب الآجل. وعلى صعيد القضية السورية، أكد العربي أن الأزمة السورية تشكل كارثة إنسانية بكل المقاييس، خصوصاً أن هناك ستة ملايين نازح في الداخل السوري تركوا منازلهم وتشردوا ولا يستطيعون الحصول على الخبز والماء، فضلاً عن وجود ما يقرب من ثلاثة ملايين لاجئ سوري في الدول المجاورة، خصوصاً الأردن ولبنان، موضحاً أن هاتين الدولتين لا تستطيعان تحمل أعداد أكثر من ذلك. وفي ما يخص تعديل الميثاق العربي لحقوق الإنسان، أكد الدكتور نبيل العربي أن هذا الموضوع في مرحلة الدراسة، وسيتم العمل على تعديله حتى يتواكب مع مهام المحكمة العربية لحقوق الإنسان التي سوف تشكل نقلة نوعية للعالم العربي.
#بلا_حدود