السبت - 18 سبتمبر 2021
السبت - 18 سبتمبر 2021

كاميرون يناشد الأسكتلنديين اختيار بريطانيا

ناشد رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون أمس الأسكتلنديين البقاء ضمن «أعظم أسرة دولية في العالم»، في كلمته بمناسبة عيد القديس جورج، وهو عيد وطني في إنجلترا. أفاد كاميرون «أريد أن نتأمل في واحد من أعظم إنجازات إنجلترا، وهو دورها في أعظم أسرة من الدول في العالم، المملكة المتحدة». وأضاف «في خمسة أشهر فقط، سوف يتوجه مواطنو أسكتلندا إلى مراكز الاقتراع ويقررون ما إذا كانوا يرغبون في البقاء ضمن قصة هذا النجاح العالمي، ولذلك دعونا نثبت أنه بإمكاننا أن نفتخر كل بدولته، ونلتزم تجاه الوطن الموحد (المملكة المتحدة)». ومن المقرر أن يدلي الأسكتلنديون بأصواتهم في استفتاء 18 سبتمبر المقبل حول ما إذا كانوا سوف ينهون 300 عام من الاتحاد في كيان واحد مع بقية دول بريطانيا. وألقى الوزير الأول في أسكتلندا أليكس سالموند كلمة حاول عبرها إقناع الأسكتلنديين بأن العلاقات الاجتماعية والاقتصادية سوف تبقى قوية بين إنجلترا وأسكتلندا بعد استقلال الأخيرة. وأكد سالموند للحضور في مدينة كارليسل شمالي إنجلترا أن «الأصدقاء والأسر سوف يستمرون في تبادل الزيارات، سنواصل مشاهدة الكثير من البرامج التلفزيونية نفسها». وتابع «سكان أسكتلندا وإنجلترا سوف يستمرون في الاحتفال بالاتحاد على المستوى الشخصي، عن طريق الزواج في كاتدرائية كارليسل أو ربما التوجه إلى جريتنا (في أسكتلندا)». وشدد سالموند في كلمته على أن أسكتلندا سوف تبقي على الجنيه الإسترليني بعد استقلالها، رغم أن جميع الأحزاب السياسية الرئيسة في بريطانيا قد استبعدت بقاء العملة الموحدة. وأظهرت استطلاعات رأي أجرتها مؤسسة «يوجوف» أن حملة سالموند للتصويت بنعم في الاستفتاء اكتسبت أرضية بشكل بطيء في الشهور الماضية، حيث زادت نسبة تأييدها من 33 في المئة في ديسمبر الماضي إلى 37 في المئة في مارس، مع فقدان حملة «التصويت بلا» لمؤيديها.
#بلا_حدود