الخميس - 23 سبتمبر 2021
الخميس - 23 سبتمبر 2021

إحالة أوراق المرشد و682 إخوانياً إلى مفتي مصر

أحالت محكمة جنايات المنيا أمس أوراق 683 متهماً من أنصار جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية إلى مفتي الديار المصرية، للتصديق على الحكم بإعدامهم، في أحداث شغب شهدتها المحافظة إبان فض اعتصامي النهضة ورابعة في أغسطس الماضي. ويشمل المتهمون الذين قرر رئيس المحكمة المستشار سعيد يوسف إحالة أوراقهم للمفتي المرشد العام للجماعة الدكتور محمد بديع. ووجهت النيابة للمتهمين تهم التحريض على اقتحام وحرق مركز شرطة العدوة وقتل رقيب الشرطة ممدوح قطب محمد عمداً مع سبق الإصرار والترصد والشروع في القتل واستخدام القوة والعنف مع موظفين عموميين. من ناحية أخرى، قضت المحكمة نفسها بإعدام 37 من أنصار الإخوان والمؤبد لـ 492 كانت أوراقهم أحيلت إلى المفتي في ما عرف باسم «أحداث مطاي»، وذلك لاتهامهم بالتورط والتحريض على اقتحام وحرق مركز شرطة مطاي، وقتل نائب مأمور المركز المقدم مصطفى العطار والتمثيل بجثته وتعذيب شرطيين. وعقوبة الإعدام لا تعتبر سارية، وفقاً للقانون المصري، إلا بعد تصديق مفتي الجمهورية عليها، لكن رأي المفتي يبقى استشارياً أيضاً. والحكم بالإعدام على المرشد بديع أمس هو أشد عقوبة ضد قيادات جماعة الإخوان المسلمين الذين يحاكمون في أكثر من 150 قضية منذ عزل الرئيس محمد مرسي في يوليو الفائت. ويحق للمتهمين الطعن في الأحكام أمام محكمة النقض. وفي سياق متصل، أرجأت محكمة جنايات شمال القاهرة برئاسة المستشار شعبان الشامي نظر أولى الجلسات السرية لمحاكمة مرسي وأعوانه من قيادات الإخوان في القضية التي عرفت إعلامياً بقضية «التخابر الكبرى»، إلى جلسة السادس من مايو المقبل لمشاهدة باقي الأسطوانات المدمجة. إلى ذلك، قررت محكمة مصرية أمس حظر أنشطة حركة «6 أبريل». وذكر مسؤول قضائي أن محكمة القاهرة للأمور المستعجلة قضت بحظر أنشطة الحركة ومصادرة ممتلكاتها في مصر وذلك إثر دعوى اتهمتها «بأعمال تشوه صورة الدولة المصرية والتخابر مع قوى أجنبية».
#بلا_حدود