الخميس - 08 ديسمبر 2022
الخميس - 08 ديسمبر 2022

سلطان القاسمي يمنح أمير الكويت جائزة العالم العربي الإنسانية

كرم صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بحضور سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، الفائزين في جائزة الأسرة العربية في دورتها الثانية التي حملت شعار «بالترابط الأسري نسمو ونرتقي». وتصدر المكرمين الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت الشقيقة الذي منح جائزة شخصية العالم العربي الأولى للدعم الإنساني والترابط المجتمعي، وذلك تقديراً لجهوده المتميزة في مجال دعم الأسرة العربية والحفاظ على تماسكها، وإقامة العديد من المؤسسات والدوائر لخدمة الأسرة وزيادة ترابطها في الكويت وفي العالم العربي. وتسلم الجائزة نيابة عن أمير الكويت وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ ناصر صباح الأحمد الجابر الصباح. وتسلم المكرمون صباح أمس في مسرح قصر الثقافة شهادات التقدير والجوائز المخصصة لهم تقديراً لما قدموه من بصمات واضحة ومشرقة في العمل الاجتماعي والأسري. وكرم في الحفل عدد من الأسر المتميزة التي كانت لها بصمات واضحة ومؤثرة في تاريخ المنطقة العربية، وهي أسرة أحمد بن خليفة السويدي وأسرة المجاهد عمر المختار وأسرة رجاء ناجي مكاوي من المغرب وأسرة الشهيد سلامة النويري من فلسطين وأسرة ختام الرواشدة من الأردن. وفاز في فئة المؤسسات الحكومية أو الأهلية الداعمة للثقافة الأسرية والأمان الأسري كل من محاكم دبي ووزارة التنمية الاجتماعية في سلطنة عمان والمنظمة التونسية للتربية والأسرة. وحصلت مؤسسة الشارقة للإعلام على جائزة الأسرة العربية عن فئة الهيئات الإعلامية المقروءة أو المسموعة أو المرئية التي لها بصمات راسخة في خدمة الإعلام الأسري الهادف والقيادي. وتم اختيار كل من مؤسسة الشارقة للخدمات الإنسانية في إمارة الشارقة ومعهد سكينة للأطفال ذوي الإعاقة من السودان عن فئة المؤسسات التي ساهمت في إيلاء قضايا ومشاكل المسنين جل الاهتمام. ومن فئة الكليات الجامعية والمؤسسات الأكاديمية الداعمة للثقافة الأسرية، فاز معهد الخدمة الاجتماعية في مصر، وعن فئة المراكز والمؤسسات العربية التي تعنى بقضايا الأسرة فاز مركز الدعم الاجتماعي والاندماج في كندا. وبدأت مراسم الحفل بوصول صاحب السمو حاكم الشارقة لمقر التكريم؛ حيث كان في استقباله رئيس دائرة المالية المركزية الشيخ محمد بن سعود القاسمي ورئيس مكتب سمو الحاكم الشيخ سالم بن عبدالرحمن القاسمي ورئيس دائرة العلاقات الحكومية الشيخ فاهم بن سلطان القاسمي، ورئيسة الجمعية الكويتية للأسرة المثالية الشيخة فريحة الأحمد الجابر الصباح، والشيخ حمد المالك الصباح ورئيس الديوان الأميري راشد أحمد بن الشيخ، وعدد من كبار الشخصيات ورجالات الدولة وأعضاء من المجلسين التنفيذي والاستشاري في إمارة الشارقة وأعضاء مجلس أمناء الجائزة. واستهل الحفل بالسلام الوطني وتلاوة آيات من الذكر الحكيم وعرض فيلم تسجيلي عن الشخصيات والأسر والمراكز والمؤسسات الفائزة بالجائزة. وتضمن الحفل عرضاً مسرحياً بعنوان «أسرتي وطني» يحكي رحلة الكفاح التي عاشها الأجداد في سبيل توفير لقمة العيش والحياة الكريمة للأجيال المتعاقبة. وألقى رئيس منظمة الأسرة العربية جمال بن عبيد البح كلمة أكد فيها أننا «بالحب نلتقي على أرض دولة الإمارات العطرة وتحت راية قيادتها المباركة، يحدونا الأمل بأن يكون المستقبل باهراً مشرقاً لوطننا العربي. ونسأل الله أن يحل الأمن والأمان على بعض ربوعه المتعثرة». وأضاف «من شارقة الحب عاصمة الثقافة الإسلامية نبعث برسائل فيها التقدير والمحبة لجميع شعوبنا العربية التي عانت في الأعوام الماضية معاناة كبيرة، وخاصة الأسر السورية والفلسطينية التي تعاني الأمرين». ونقل الشيخ ناصر صباح الأحمد الجابر الصباح تحيات الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت «الذي شرفني بتكليفي حضور هذا الحفل الكريم ممثلاً له والإعراب عن بالغ شكره وتقديره لأخيه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة على تكريمه بحصوله على جائزة العالم العربي الأولى للدعم الإنساني والترابط المجتمعي، وإقامة هذه الاحتفالية التكريمية للدعم الإنساني والترابط المجتمعي مثمناً هذا التكريم الذي هو محل تقديره واعتزازه». وأكد وزير شؤون الديوان الأميري في كلمته أن احتضان إمارة الشارقة واحتفاءها بهذه المناسبة إنما يعكسان اهتمامها بالثقافة العربية باعتبارها منارة للثقافة العربية والإسلامية، وتجسيداً لما حققته إمارة الشارقة من نهضة اقتصادية وتجارية وعمرانية وعلمية بتوجيهات من صاحب السمو حاكم الشارقة، وذلك في إطار النهضة التنموية الشاملة التي حققتها دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، والتي أصبحت محط أنظار وتقدير الجميع.