الثلاثاء - 29 نوفمبر 2022
الثلاثاء - 29 نوفمبر 2022

مصر: مقتل قائد «أنصار بيت المقدس»

وجهت مصر أمس ضربة قاصمة لتنظيم أنصار بيت المقدس الإرهابي بقتلها قائده شادي المنيعي، فيما شهدت البلاد عنفاً إخوانياً متنقلاً في اليوم الأخير من حملة انتخابات الرئاسة. وأكد مسؤولون أمنيون أن المنيعي قتل مع ثلاثة آخرين من أعضاء التنظيم أثناء توجههم في سيارة لتفجير خط أنابيب للغاز وسط سيناء. وفي حادث منفصل، قتل ضابط في الشرطة وأصيب شرطيان بالرصاص البارحة الأولى في هجوم شنه مجهولون على دورية لقوات الأمن في شمال سيناء. وأعلنت أنصار بيت المقدس مسؤوليتها عن الاعتداءات الأكثر دموية على قوات الأمن، ومن بينها محاولة اغتيال وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم في سبتمبر الماضي. ويشن التنظيم الإرهابي معظم هجماته في سيناء، لكنه استطاع أن يصل كذلك إلى القاهرة ودلتا النيل. وفي أبريل الماضي صنفت الولايات المتحدة أنصار بيت المقدس «منظمة أجنبية إرهابية». وأعلن التنظيم في مارس الماضي مقتل أحد مؤسسيه وهو توفيق محمد فريج بطريقة عرضية عندما انفجرت العبوة الناسفة التي كان يحملها أثناء حادث سير. وفي سياق متصل، أعلن وكيل وزارة الصحة في الفيوم مدحت شكري أن شخصاً قتل وأصيب ثلاثة آخرون أمس في اشتباكات بين قوات الأمن المصرية ومؤيدين لجماعة الإخوان المسلمين الإرهابية في مدينة الفيوم. وبيّن شكري أن القتيل الذي سقط في الاشتباكات بين قوات الأمن ومؤيدي الإخوان يدعى عمر عماد (19 عاماً)، مشيراً إلى إصابة طفل في السابعة من عمره بطلقة خرطوش في الرأس. وانفجرت عبوة ناسفة قرب مسجد السلام في مدينة نصر شرق القاهرة من دون خسائر في الأرواح، وذلك عقب تفريق مسيرة لجماعة الإخوان الإرهابية في المنطقة. وعثر خبراء المفرقعات على قنبلة أخرى بجوار المسجد نفسه أثناء تمشيط المنطقة عقب الانفجار. في موسكو، أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أمس أن بلاده تدعم تطلعات القيادة المصرية إلى تطبيق خارطة الطريق للعملية السياسية في البلاد، في ظل الانتخابات الرئاسية المقررة الأسبوع المقبل. وبيّن لافروف في كلمة ألقاها أمام مؤتمر موسكو الثالث للأمن الدولي «نحن نهتم بأن تبقى مصر تلعب دورها في حفظ الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط والعالم العربي والإسلامي، وتسهم في تعزيز الأمن والاستقرار الإقليمي، وتساعد على حل قضايا التسوية الشرق أوسطية».