الاحد - 27 نوفمبر 2022
الاحد - 27 نوفمبر 2022

تقارب حظوظ سانتوس وزولواغا في الرئاسة الكولومبية

تتقارب حظوظ مرشحي الانتخابات الكولومبية الرئيس المنتهية ولايته خوان مانويل سانتوس ومنافسه الوزير المحافظ السابق أوسكار زولواغا في الدورة الثانية المقررة في 15 يونيو. وكشف استطلاع للرأي نشره البارحة الأولى معهد «سيفراس اي كونسبتوس» مع هامش خطأ من ثلاثة في المئة أن الرئيس الكولومبي، أحد قادة وسط اليمين الذي يؤيد متابعة المفاوضات مع القوات المسلحة الثورية (فارك)، سيحصل على 38 في المئة مقابل 37 في المئة لزولواغا الذي أسقط تهديداته بإنهاء المفاوضات مع «فارك» بعد أن كان معارضاً للعملية بشدة. وكان زولواغا تخطى في الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية الأحد الماضي بنحو أربع نقاط منافسه سانتوس وحصل على 29.3 في المئة مقابل 25.7 في المئة من الأصوات. ويطمح سانتوس لولاية ثانية وهو مهندس الحوار مع القوات المسلحة الثورية، أبرز حركة تمرد في البلاد يناهز عدد أفرادها ثمانية آلاف مقاتل. والمحادثات بين حكومة سانتوس والقوات المسلحة الثورية في كولومبيا تُجرى من دون وقف ثنائي لإطلاق النار منذ 18 شهراً في كوبا من أجل التوصل إلى حل لأقدم نزاع في أمريكا اللاتينية أسفر عن أكثر من 220 ألف قتيل وخمسة ملايين مهجر في نصف قرن.