الخميس - 08 ديسمبر 2022
الخميس - 08 ديسمبر 2022

واشنطن: لا نقايض تدمير «الكيماوي» ببقاء الأسد

جزمت الولايات المتحدة أمس بأنها لا تقايض تدمير الترسانة الكيمياوية السورية ببقاء الرئيس بشار الأسد. واعتبر وزير الخارجية الأمريكي جون كيري الانتخابات الرئاسية في سوريا محاولة مزيفة من الأسد لإضفاء الشرعية على حكمه، معرباً عن اعتقاده بأن الأسد لن يكون له وجود في مستقبل سوريا. وبيّن كيري «هذه محاولة مزيفة ومخادعة للأسد لاكتساب شرعية بانتخابات لن تحظى باعتراف أي من أعضاء المجتمع الدولي ممن له اعتبار، ولا باعتراف الأمم المتحدة ولا البلدان الداعمة للمعارضة». وأكد كيري أن جهود إدارة الرئيس باراك أوباما لدعم المعارضة السورية المعتدلة مستمرة. وفي سياق متصل، ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس أن نحو ألفي مدني بينهم أكثر من 500 طفل قتلوا منذ بداية العام في غارات ينفذها النظام السوري غالبيتها بالبراميل المتفجرة على حلب. وأوضح المرصد أن القتلى يتوزعون بين 567 طفلاً دون سن الـ18، و283 امرأة و1113 رجلاً. ولا يشمل هذا الإحصاء القتلى في صفوف مقاتلي المعارضة الذين غالباً ما تستهدفهم الغارات الجوية. إلى ذلك، يسعى وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير للتوصل لاتفاق قريب مع الولايات الألمانية حول استقبال المزيد من اللاجئين السوريين. ولفت شتاينماير أمس لدى زيارته مخيماً للاجئين السوريين في لبنان إلى أن «مسؤوليتنا تفوق ما نضطلع به حالياً». ووفقاً للبيانات الرسمية، تقدم أكثر من 31 ألف سوري بطلبات لجوء إلى ألمانيا في الأعوام الثلاثة الماضية. ووضعت الحكومة الألمانية برنامجاً خاصاً العام الماضي لتوفير عشرة آلاف مكان للاجئين السوريين. وبسبب تدهور الأوضاع في سوريا يعتزم وزراء داخلية الولايات الألمانية إجراء مشاورات في يونيو المقبل حول زيادة هذا العدد.