الجمعة - 18 يونيو 2021
الجمعة - 18 يونيو 2021

«داعش» يخطف عشرات العراقيين وتفاقم أزمة النازحين

اقتحم مسلحو «داعش» قرية تل علي الواقعة غرب كركوك أمس، واختطفوا 50 رجلاً، فيما يواجه الأطفال في كردستان أزمة كبرى قبيل انطلاق العام الدراسي. وأوضح ضابط في الشرطة العراقية أن مسلحي «داعش» انسحبوا أمس الأول، من قرية تل علي الواقعة غربي كركوك، لكنهم عادوا أمس وخطفوا 50 رجلاً وشاباً واقتادوهم إلى جهة مجهولة مع 15 سيارة تم الاستيلاء عليها. وفي سياق متصل، يواجه مئات الآلاف من أطفال العراق في إقليم كردستان الشمالي أزمة في التعليم، بعد أن أجبروا على ترك منازلهم وتحولت مئات المدارس إلى مأوى للعائلات المهجرة. وأكدت حكومة إقليم كردستان أن المدارس ستفتح أبوابها، كما هو مخطط الأربعاء المقبل، لكن التحدي الأكبر هو إلى أين سينقل النازحون الذين يعيشون حالياً في هذه المدارس؟ وذكرت الأمم المتحدة أن أكثر من 1.8 مليون عراقي هجروا منذ يناير 2014، بينهم 850 ألف لاجئ يقيمون في محافظات إقليم كردستان الثلاث. ومع نقص شديد في المخيمات، وتزايد أعداد النازحين من مناطق شمال العراق، وجد آلاف منهم المدارس مأوى للعيش فيها. وتعد محافظة دهوك أكثر المحافظات تضرراً، حيث اتخذت العائلات المهجرة من 600 مدرسة مأوى لها. وأشار وزير التربية في إقليم كردستان بشتيوان صادق إلى أن العام الدراسي لأطفال السكان المحليين سيبدأ كما هو مخطط له في كل مكان، باستثناء محافظة دهوك التي تؤكد الأمم المتحدة أنها تضم نحو 64 في المئة من اللاجئين. ومع اقتراب موعد بدء العام الدراسي، لا تزال المدارس في مدينة أربيل كبرى مدن كردستان مأوى لآلاف النازحين، بواقع أربع أسر في كل صف دراسي.
#بلا_حدود