الخميس - 17 يونيو 2021
الخميس - 17 يونيو 2021

تعاون كوري شمالي في ملف المخطوفين اليابانيين

أبدت كوريا الشمالية استعدادها لإفادة اليابان بالنتائج الأولية التي توصل إليها فريق خاص للتحقيق في مصير يابانيين خطفهم عملاء بيونغ يانغ قبل عشرات السنين. واعترفت كوريا الشمالية عام 2002 بخطف يابانيين عاد خمسة منهم إلى اليابان، وذكرت بيونغ يانغ أن الباقين وعددهم ثمانية ماتوا وأن القضية أغلقت، لكن طوكيو تضغط للحصول على مزيد من المعلومات عن مصيرهم ومصير آخرين تعتقد أنهم خطفوا أيضاً. وخففت اليابان بعض العقوبات على الدولة الشيوعية المنعزلة في يوليو بعدما فتحت كوريا الشمالية تحقيقاً في قضية المخطوفين. ونقلت تقارير يابانية أمس عن كبير مفاوضي كوريا الشمالية في المحادثات مع اليابان سونغ إيل «نحن مستعدون تماماً للكشف عن أول تقرير». وفي سياق متصل، أعادت بيونغ يانغ أمس رجلاً كورياً جنوبياً (52 عاماً) إلى وطنه، في خطوة وصفتها سيؤول بأنها بادرة إنسانية. وذكرت تقارير كورية جنوبية أن الرجل دخل كوريا الشمالية عبر دولة ثالثة، ولم يتضح كيفية دخوله البلاد أو متى تم اعتقاله. وأفاد مسؤولون في وزارة شؤون الوحدة في سيؤول بأن الرجل سوف يخضع للفحص الطبي وأن السلطات «تعمل من أجل التأكد من سبب دخوله إلى الشمال والطريقة التي دخل بها».
#بلا_حدود