الاثنين - 28 نوفمبر 2022
الاثنين - 28 نوفمبر 2022

عشرات العسكريين الإسرائيليين يرفضون علناً قمع الفلسطينيين

رفض 43 ضابطاً وجندياً في المخابرات الإسرائيلية بصورة علنية أمس المساهمة في مهام تستهدف الفلسطينيين، في تحد غير مسبوق لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو. وأعلن العسكريون في بيان نشرته وسائل إعلام إسرائيلية أنه «لا يمكننا الاستمرار في الخدمة مع هذا النظام وانتهاك حقوق الملايين من الناس، نرفض أن نكون أداة لتعميق السيطرة العسكرية في الأراضي المحتلة». ووقع على البيان عدد من العسكريين برتبة رائد ونقيب في الوحدة (8200) وهي أكبر وحدة عسكرية. وتضمن البيان شديد اللهجة أيضاً أن المخابرات تستخدم لإيذاء المدنيين الأبرياء، والمساعدة على الاضطهاد السياسي والتسبب في الانقسامات داخل المجتمع الفلسطيني، رافضاً الإعلان عن الأسماء الكاملة للذين وقعوا على البيان. وتأتي هذه الخطوة وسط انتقادات حادة من جماعات حقوق الإنسان للتكتيكات الإسرائيلية إبان العدوان الإسرائيلي على غزة الذي استمر 50 يوماً، والذي أودى بحياة أكثر من 2100 فلسطيني و70 إسرائيلياً.