الاثنين - 21 يونيو 2021
الاثنين - 21 يونيو 2021

واشنطن: نبني تحالفاً لمحاربة «داعش» على الأرض

أكدت الولايات المتحدة أنها تبني تحالفاً دولياً لمحاربة «داعش» على الأرض فيما تعهد رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون بالقصاص من التنظيم المتطرف بعد إعدام مواطنه ديفيد هاينز. وأعلن الأمين العام للبيت الأبيض دنيس ماكدونو أمس أن واشنطن تعتبر الحرب على «داعش» ناجحة حين يزول تهديد هؤلاء المتطرفين للشرق الأوسط والولايات المتحدة. وتحدث المسؤول الأمريكي في أربعة من خمسة برامج سياسية رئيسة أمس لإقناع الرأي العام الأمريكي والنواب بأسس استراتيجية الرئيس باراك أوباما الذي أجاز الأربعاء الماضي شن ضربات جوية على «داعش» في مزيد من المناطق العراقية وحتى في سوريا. وأقر ماكدونو بأن «الأمر لن يكون سهلاً»، مؤكداً أن الولايات المتحدة في صدد بناء تحالف دولي ضد التنظيم لمقاتلته على الأرض وأيضاً لمنع مجنديه الذين يحملون جوازات سفر غربية من العودة إلى بلدانهم لتنفيذ اعتداءات. وشدد على أهمية تسليح وتدريب المعارضة السورية لتتمكن من مواجهة «داعش» بفاعلية. وطلب أوباما من الكونغرس الموافقة على تسليح وتدريب المعارضين السوريين المعتدلين. ولم يشأ ماكدونو كشف أسماء بلدان أبدت استعدادها لإرسال قوات على الأرض، الأمر الذي استبعده أوباما تماماً بالنسبة إلى الجيش الأمريكي. وفي سياق متصل، تعهد رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون أمس باتخاذ كل الخطوات اللازمة لمساعدة الجهود الدولية لهزيمة تنظيم داعش، الذي نشر مقطع فيديو يظهر إعدام عامل الإغاثة البريطاني ديفيد هاينز. ووصف كاميرون القتيل هاينز (44 عاماً) بأنه «بطل بريطاني» جازماً بأن الحكومة «ستلاحق المسؤولين وتقدمهم للعدالة مهما طال الزمن». وأدلى كاميرون بهذه التصريحات في بيان عاطفي في مقر الحكومة بعدما ترأس اجتماعاً للجنة الطوارئ الحكومية (كوبرا) لمناقشة جريمة القتل. وبث تنظيم داعش المتطرف أمس الأول مقطع فيديو يظهر قطع رأس هاينز على يد رجل ملثم في الصحراء، في ثالث حادث قتل لرهينة غربي في العراق في غضون شهر. وتحدث الجلاد بلهجة سكان لندن مشابهة للرجل الذي قطع رأسي الصحافيين الأمريكيين جيمس فولي وستيفن سوتلوف في مقطعي فيديو سابقين. إلى ذلك، أعلن وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف أن 930 شخصاً من سكان فرنسا لهم علاقة حالياً بالقتال إلى جانب المتطرفين في العراق وسوريا.
#بلا_حدود