الأربعاء - 30 نوفمبر 2022
الأربعاء - 30 نوفمبر 2022

محتجون أتراك يتهمون الحكومة بمساندة داعش

شهدت مدينة إسطنبول التركية أمس مظاهرة للتنديد بحزب العدالة والتنمية الحاكم، وتنظيم «داعش». وشارك في المظاهرة مئات من أنصار اليسار والجماعات الكردية الذين حملوا لافتة مكتوباً عليها: «تنظيم داعش قتلة، وحزب العدالة والتنمية متعاونون». وحمل متظاهرون آخرون لافتات مكتوباً عليها عبارات مثل «الجمهورية التركية، تنظيم الدولة، ذراع في ذراع». وصاحبت الشرطة المتظاهرين أثناء سيرهم في شارع الاستقلال التجاري بمجموعة قوية من عناصرها وخراطيم مياه. وحررت أنقرة 49 رهينة تركية أمس الأول كانوا محتجزين من قبل تنظيم «داعش» في شمال العراق. وأعلنت الحكومة التركية أن الرهائن كانوا أحد الأسباب وراء عدم تمكنها من المشاركة في الحرب الدولية ضد تنظيم الدولة. وكشف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمس أن «مفاوضات دبلوماسية» أدت إلى الإفراج عن عشرات الرهائن الذين احتجزهم تنظيم الدولة يونيو الماضي، مؤكداً في الوقت ذاته عدم دفع أي فدية.