الجمعة - 18 يونيو 2021
الجمعة - 18 يونيو 2021

هادي يتعهد باستعادة هيبة الدولة اليمنية

تعهد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي أمس باستعادة هيبة الدولة، محذراً من جر البلاد إلى حرب أهلية. وأوضح هادي «في هذه اللحظة نشعر بأن هناك مؤامرة تجاوزت حدود الوطن وتحالفت فيها قوى عديدة من أصحاب المصالح». وأشار هادي، إلى أن الأزمة التي انطلقت في 18 أغسطس مع بدء الحوثيين حركة احتجاجية تصعيدية مطالبة بإسقاط الحكومة والتراجع عن قرار رفع أسعار الوقود، هي أزمة «تكالبت فيها قوى داخلية وخارجية لتأجيجها وإسقاط تجربة اليمن» في إشارة إلى تنفيذ اتفاق الانتقال السلمي للسلطة. وأكد هادي أن «صنعاء لن تسقط ولن تكون حكراً على أحد»، مشدداً على أنه سيتحمل مسؤوليته إزاء الوضع وسيعمل على استعادة هيبة الدولة. وبنى المسلحون الحوثيون نقاطاً أمنية في صنعاء، حيث يفتشون السيارات، ووضعت نقاط التفتيش الرئيسة على طريق المطار في شمال صنعاء وشارع الزبيري الذي يقسم المدينة إلى شطرين غربي وشرقي، إضافة إلى شارعي حتا والزارعة. وجاب المسلحون الحوثيون المدججون بالسلاح شوارع المدينة على متن مركبات رباعية الدفع بينها مركبات عسكرية، فيما انتشرت مجموعات من المتمردين أمام مؤسسات الدولة برفقة مجموعات صغيرة من الشرطة العسكرية. وسيطر المتمردون الأحد الماضي بشكل مفاجئ على مقر الحكومة والإذاعة والمقار العسكرية والوزارات المهمة في صنعاء. وبعد ساعات من تقدمهم الصاعق في صنعاء، وقع الحوثيون اتفاقاً للسلام برعاية الأمم المتحدة نص على تشكيل حكومة جديدة وخفض أسعار الوقود، إلا أنهم تابعوا فرض سيطرتهم على صنعاء بعد التوقيع على الاتفاق.
#بلا_حدود