الاحد - 20 يونيو 2021
الاحد - 20 يونيو 2021

كييف: مزاعم التعذيب استفزاز روسي

دحضت كييف بشكل قاطع اتهامات وسائل الإعلام الروسية بأن الجيش الأوكراني يعمد إلى تعذيب وقتل مدنيين، إثر العثور على أربع جثث في أرض خالية قرب دونيتسك أمس. وأفادت شبكة التلفزيون الروسية «إن تي في» بأن متمردين عثروا على جثث ثلاث نساء ورجل بالقرب من قرية كومونار شرق دونيتسك معقل الانفصاليين، ولم يتم دفن الجثث لكن وضع بعضها في حفر. وأوضحت وسائل الإعلام الروسية أنه لم يتم التعرف إلى هؤلاء الضحايا ولا كيف قتلوا، ومن نقلهم إلى هذه الأرض الخالية القريبة من موقع كانت تسيطر عليه حتى فترة قصيرة القوات الأوكرانية. وندد المتحدث العسكري اندري ليسنكو بـ «الاستفزاز المخطط له بشكل جيد»، بينما نفى الجيش في بيان أي تورط له، ودان «مثالاً جديداً على حملة تشويه تقوم بها وسائل الإعلام الروسية». وفي موسكو تبنى حزب روسيا الموحد الذي يشكل الحليف الرئيسي للرئيس فلاديمير بوتين القضية، وطالب بتشكيل لجنة دولية. وطالب النائب فياتشيسلاف نيكونوف باسم روسيا الموحدة في الدوما (مجلس النواب الروسي) «بمعاقبة مرتكبي جرائم الحرب باسم الموتى والأحياء والذين لم يولدوا بعد». من جانب آخر أعلن متحدث عسكري باسم حلف شمال الأطلسي أمس أن الحلف رصد انسحاباً ملموساً للقوات الروسية من أوكرانيا، لكن عدداً كبيراً من القوات الروسية ظل متمركزاً على مقربة. وأشار اللفتنانت كولونيل جاي جانسن إلى «انسحاب ملموس للقوات التقليدية الروسية من داخل أوكرانيا، لكن بقيت عدة آلاف متمركزة قرب الحدود». وأضاف «بعض القوات الروسية مازالت داخل أوكرانيا، يصعب تحديد أعدادها لأن الانفصاليين الموالين لروسيا يسيطرون على عدد من المعابر الحدودية، والقوات تتقدم وتتقهقر بشكل متكرر عبر الحدود».
#بلا_حدود