السبت - 19 يونيو 2021
السبت - 19 يونيو 2021

واشنطن: لا تغيير في الاتفاق الأمني مع كابول

استبعدت واشنطن أي تغيير في مشروع الاتفاق الأمني مع كابول، مؤكدة أنه لا إشارات على نيات قادة أفغانستان الجدد في تغيير الاتفاق. وعبر مسؤول أمريكي كبير البارحة الأولى عن ثقته بأن الاتفاق سينجز بعد أن يتقلد الرئيس المنتخب أشرف عبدالغني منصبه الأسبوع المقبل. ويحدد مشروع الاتفاق الشروط التي يمكن أن تبقى بمقتضاها قوات أمريكية في الأراضي الأفغانية بعد العام الجاري، ويؤدي عبدالغني اليمين القانونية الاثنين بعد أن وافق على تقاسم السلطة مع منافسه عبدالله عبدالله لإنهاء نزاع طويل دار بشأن من الفائز في الانتخابات. وذكر المسؤول الكبير في وزارة الخارجية الأمريكية «لا إشارة هناك إلى وجود أي مسعى لتغييره»، جازماً بأن الجميع يتفقون على أن التفاوض بشأن مشروع الاتفاق وصل إلى نهايته. وتوقع المسؤول أن يتم توقيع الاتفاق بكامله في غضون أيام بعد التنصيب. ومع بداية العام المقبل يتوقع أن يبقى نحو ثمانية آلاف جندي أمريكي وأربعة آلاف جندي من دول أخرى في أفغانستان كجزء من بعثة تدريب ومشورة يقودها حلف شمال الأطلسي (الناتو). وسيبقى نحو 1800 جندي أمريكي للاضطلاع بمهام في مكافحة الإرهاب. وكان الرئيس السابق حامد قرضاي رفض توقيع مشروع الاتفاق إلى ما بعد انتخابات الرئاسة.
#بلا_حدود