الخميس - 24 يونيو 2021
الخميس - 24 يونيو 2021

كلينتون تحمِّل التعليم مسؤولية عدم مساواة المرأة بالرجل

حمَّلت وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة هيلاري كلينتون التعليم مسؤولية عدم مساواة المرأة بالرجل. وأشارت كلينتون إلى أن العالم خطا خطوات إلى الأمام للمساواة بين المرأة والرجل، لكن وتيرة التغيير لا تزال بطيئة للغاية في كثير من المناطق، ودعت إلى تحسين تعليم الفتيات. ورأت كلينتون أنه «مقارنة بما كنا عليه قبل 20 عاماً حققنا تقدماً كبيراً، لكن في ما يتعلق بالمشاركة الاقتصادية والمشاركة السياسية والسلام والأمن لم نحقق الكثير». وكانت وزيرة الخارجية الأمريكية تتحدث البارحة الأولى في جلسة لمبادرة كلينتون العالمية، وتوقع مشاركون في الجلسة أن المرأة لن تشكل نصف الممثلين المنتخبين حتى عام 2065، ولن تشكل نصف عدد الزعماء السياسيين قبل عام 2134. وذكرت كلينتون، التي تعد من المرشحين المحتملين لانتخابات الرئاسة الأمريكية عام 2016، أن العقبة الأساسية أمام مساواة المرأة بالرجل هي أنها لا تحصل على فرصة مساوية في التعليم. ولفتت في جلسة مبادرة كلينتون العالمية، وهي منتدى عالمي يناقش فيه زعماء العالم الحلول للمشاكل المحلية والدولية «نعرف أنه حين تحصل الفتيات على فرص متساوية في المدارس الابتدائية والثانوية تتحطم عصور الفقر، وينمو الاقتصاد، وتتشقق الأسقف الاصطناعية وتنطلق القدرات». وأعلنت كلينتون في الجلسة عن مبادرة لمركز التعليم العالمي في معهد بروكنغز بعنوان «التعاون من أجل إطلاق الطموحات والموارد من أجل تعليم الفتيات». وتعهد أكثر من 30 شريكاً للمبادرة بتقديم نحو 600 مليون دولار على مدى خمسة أعوام لمصلحة 14 مليون فتاة.
#بلا_حدود