الاحد - 20 يونيو 2021
الاحد - 20 يونيو 2021

«أصدقاء سوريا» تناقش إغاثة المناطق المتضررة ومكافحة الإرهاب

شارك سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية في نيويورك البارحة الأولى في الاجتماع الوزاري لـ «مجموعة أصدقاء سوريا» الذي عقد على هامش أعمال الدورة الـ 69 للجمعية العامة للأمم المتحدة. كما شارك إلى جانب دولة الإمارات في الاجتماع وزراء خارجية كل من، الولايات المتحدة، بريطانيا، ألمانيا، فرنسا وإيطاليا، إضافة إلى المملكة العربية السعودية، قطر، مصر، الأردن، وتركيا، بحضور هادي البحرة رئيس الائتلاف السوري وعدد من ممثلي المعارضة السورية. وبحث الاجتماع تطورات الأزمة السورية، وتقديم معونات إنسانية للمناطق المتضررة، بجانب الجهود السياسية المبذولة لحل الأزمة، إضافة إلى المساعي والجهود الدولية لمكافحة الإرهاب. حضر الاجتماع من جانب الدولة وزير الدولة للشؤون الخارجية الدكتور أنور بن محمد قرقاش، ومساعد وزير الخارجية للشؤون الأمنية والعسكرية اللواء فارس المزروعي. والتقى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان في نيويورك عدداً من نظرائه وزراء خارجية الدول الأعضاء المشاركين في الدورة الـ 69. وناقش سموه العلاقات مع كل من وزراء خارجية روسيا سيرغي لافروف، وتونس منجي حامدي، ورومانيا تيتوس كورليتسان، وأيرلندا تشارل فلاناجان، وجورجيا مايا بانجيكيدزي، وبريطانيا فيليب هاموند. وتم في اللقاءات بحث التعاون الثنائي، وسبل تعزيزه وتطويره في المجالات السياسية والاقتصادية والاستثمارية والثقافية وتبادل الزيارات. كما تبادل الوزراء الآراء ووجهات النظر حول الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، والمطروحة على جدول أعمال الأمم المتحدة، إضافة إلى بحث آخر التطورات الجارية على الساحتين الإقليمية والدولية، وفي مقدمتها الجهود الدولية المتصلة بمكافحة الإرهاب، وتعزيز دعائم السلام والأمن الدولي في المنطقة والعالم. كما التقى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة الجديد إلى ليبيا برناردينو ليون. واستعرض الجانبان تطورات الأوضاع في ليبيا، والدور المهم الذي تلعبه منظمة الأمم المتحدة، وبعثتها لتقديم الدعم إلى ليبيا ومساعدتها لتحقيق الأمن والاستقرار. حضر اللقاء، أنور بن محمد قرقاش ومندوبة الدولة الدائمة لدى الأمم المتحدة السفيرة لانا نسيبة.
#بلا_حدود