الجمعة - 17 سبتمبر 2021
الجمعة - 17 سبتمبر 2021

اشتباكات في كشمير تخلف 9 قتلى

قُتل خمسة مدنيين في كشمير الهندية وأربعة في باكستان في تبادل لإطلاق النار بين قوات الأمن في الهند وباكستان في منطقة حدودية متنازع عليها. وتبادل البلدان الاتهامات بالتسبب بالحادث الذي يؤجج التوتر بين القوتين النوويتين اللتين تواجهتا في ثلاث حروب اثنتان منها بسبب كشمير ذات الأغلبية المسلمة. وأفادت الشرطة الهندية بأن قوات خاصة باكستانية أطلقت قذائف هاون باتجاه قرى ومراكز حدودية في كشمير الهندية ما أدى إلى مقتل خمسة قرويين وجرح ثلاثين آخرين. من جهته، أعلن الجيش الباكستاني في بيان أن أربعة مدنيين بينهم طفلان استشهدوا بسبب إطلاق نار غير مبرر من قوات الأمن الهندية على الحدود بالقرب من سيالكوت في يوم عيد الأضحى. وتقع سيالكوت على حدود ولاية البنجاب الهندية وهي منطقة تشهد تبادلاً لإطلاق النار باستمرار بين الجيش، وقتل فيها مدنيان في أغسطس الماضي. وفي كشمير الهندية، أكد المدير العام للشرطة كا راغيندرا أن الضحايا سقطوا بقذائف بالقرب من موقف للحافلات ومنازل في منطقة ارنيا في منطقة جامو جنوبا. ووصف فيغاي كومار، وهو قروي أصيب بجروح في الاشتباكات، الوضع بالمتأزم، مضيفاً «لم أر في حياتي إطلاق نار بهذه الكثافة». وكشمير مقسومة بين الهند وباكستان اللتين خاضتا حربين للسيطرة عليها الأعوام 1947 و1971، قبل إعلان وقف لإطلاق النار وفرض خط مراقبة في 1972. ومنذ 1989، أدت المعارك بين الجيش الهندي ونحو عشر مجموعات انفصالية أو موالية لباكستان إلى سقوط عشرات الآلاف من القتلى معظمهم من المدنيين.
#بلا_حدود