الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021

فرنسا تلمح إلى اعتراف محتمل بدولة فلسطين

 ألمحت فرنسا إلى إمكانية اعترافها بدولة فلسطين، فيما استدعت وزارة الخارجية الإسرائيلية سفير السويد للاحتجاج على إعلان أستوكهولم نيتها الاعتراف بفلسطين. وأكدت فرنسا من جديد أمس الضرورة الملحة لتحقيق تقدم في مفاوضات حل الدولتين، مشددة على لسان المتحدث باسم وزارة الخارجية رومان نادال أنه «من الملح تحقيق تقدم في حل الدولتين، والتوصل إلى إنشاء دولة فلسطينية مستقلة تحيا في سلام وأمن إلى جانب إسرائيل». وبيّن نادال أنه «الحل الذي يدعمه المجتمع الدولي، هذا يعني أنه سيتعين يوماً الاعتراف بالدولة الفلسطينية»، مردداً ما ذكره وزير الخارجية لوران فابيوس في كلمته أمام السفراء الفرنسيين نهاية أغسطس الماضي عندما شدد أثناء العدوان على غزة على أن «المجتمع الدولي يجب أن يفرض تسوية سياسية للصراع الإسرائيلي الفلسطيني». ولم يوضح المتحدث باسم الخارجية الفرنسية ما إذا كانت باريس تنوي الاعتراف قريباً بالدولة الفلسطينية. وأوضح نادال أن «السلام يمر بمفاوضات وهذه المفاوضات هي التي يجب أن نسهم بشكل عاجل في استئنافها في إطار معتمد». واستناداً إلى سفير فلسطين في باريس هايل الفاهوم، فإن مسألة الاعتراف تناقش في باريس، وأنها طرحت في لقاء نهاية سبتمبر الماضي بين الرئيس فرنسوا هولاند ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس. وفي سياق متصل، استدعى نائب المدير العام لشؤون أوروبا في الخارجية الإسرائيلية افيف شيرون السويدي السفير كارل ماغنوس نيسير، وأعرب له عن «احتجاج إسرائيل وخيبة أملها» من قرار رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفن الاعتراف بدولة فلسطين. ولم تعلق السفارة السويدية في إسرائيل على اللقاء الذي جرى بعد ثلاثة أيام من إعلان لوفن في خطاب تنصيبه أمام البرلمان. وانتقد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو ووزير الخارجية أفيغدور ليبرمان تصريحات لوفن، بينما رحبت السلطة الفلسطينية بها.
#بلا_حدود