الأربعاء - 29 سبتمبر 2021
الأربعاء - 29 سبتمبر 2021

حكومة التوافق الفلسطينية: إعادة إعمار غزة أولوية

اعتبر رئيس حكومة التوافق الوطني الفلسطينية رامي الحمد الله إغاثة قطاع غزة وإعادة إعماره أولوية لدى حكومته، داعياً إلى تغليب الوحدة الوطنية. وأوضح الحمدالله في مؤتمر صحافي، عقده عقب انتهاء جلسة مجلس الوزراء في غزة أن الحكومة أنهت كل الخطط التفصيلية اللازمة لعرضها على مؤتمر إعادة إعمار غزة، المقرر عقده في القاهرة بعد غد، آملاً نجاح المؤتمر في جمع أموال تمكّن الحكومة من البدء في إعادة الإعمار. وأكد أن حكومة التوافق تأخذ على عاتقها تجنيد دعم كل الدول العربية والإسلامية لتجميع الأموال اللازمة لإعمار غزة، مضيفاً «علينا أن نعطي الأمل لأبناء قطاع غزة، وأن نعمل مع جميع المؤسسات الدولية لرفع الحصار الظالم». وأشار إلى حاجة الحكومة لجهود دولية كبيرة لإعادة الإعمار وتجنيد مليارات الدولارات في سبيل ذلك، مشيراً إلى أن إعادة الإعمار ستستغرق أعواماً. ولفت إلى تصميم الحكومة على إنهاء الانقسام وتداعياته السلبية، معرباً عن أمله في إيجاد حلول عاجلة لكل المشاكل التمويلية والداخلية. وبيّن الحمدالله أنه سيقيم في غزة، وسيتنقل بينها وبين الضفة الغربية المحتلة لتسيير شؤون حكومته. وكان وزير الشؤون المدنية ومسؤول الارتباط المدني الفلسطيني حسين الشيخ الخميس أعلن فور وصوله إلى غزة مع باقي وزراء حكومة التوافق أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي لم تبلغهم بمنع مواد معينة من دخولها إلى القطاع. وجال الحمد الله وعدد من وزرائه في بيت حانون شمال قطاع غزة، ومنطقة الشجاعية شرق مدينة غزة، وتفقدوا عشرات المنازل المدمرة. وألقى عدد من المواطنين الذين اصطف الآلاف منهم في بيت حانون الورود والسكاكر، ترحيباً بزيارة الحمد الله الذي صافح العديد منهم، وبكى أثناء لقائه أبناء أحد الشهداء.
#بلا_حدود