الخميس - 16 سبتمبر 2021
الخميس - 16 سبتمبر 2021

بكين: واشنطن تبعث رسائل خاطئة لمحتجي هونغ كونغ

 وصفت بكين موقف الولايات المتحدة حيال تظاهرات هونغ كونغ بأنه «رسائل خاطئة» للمحتجين المطالبين بالديمقراطية. وانتقدت الصين أمس تقريراً للكونغرس الأمريكي عبّر فيه عن القلق حيال الأوضاع في المدينة، واعتبرته بكين «هجوماً متعمداً». وتشهد المستعمرة البريطانية السابقة احتجاجات منذ أسبوعين لمطالبة الحكومة المدعومة من بكين بالوفاء بوعدها بإجراء انتخابات عامة ما يبرز التحديات التي تواجهها الصين في فرض إرادتها على المركز التجاري العالمي. وذكر تقرير سنوي عن الصين أصدرته لجنة في الكونغرس أمس الأول أن على الولايات المتحدة تعزيز مساندتها للديمقراطية في هونغ كونغ وممارسة الضغوط لإجراء انتخابات عامة. وجزم المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية هونغ لي بأنه ليس من حق الولايات المتحدة التدخل في شؤون هونغ كونغ باعتبارها شأناً داخلياً صينياً. وأوضح لي «نطالب هذه اللجنة بالكف عن هذا التدخل غير المناسب والإضرار بالعلاقات الصينية الأمريكية، يجب أن تتوخى هذه اللجنة الحذر في أقوالها وأفعالها وتتوقف عن بعث رسائل خاطئة لحركة (احتلال الوسط)، وغيرها من الأنشطة غير المشروعة أو تقديم الدعم لها». إلى ذلك، دعا طلبة هونغ كونغ الذين يقودون حركة المطالبة بالديمقراطية أمس زملاءهم إلى التجمع بأعداد كثيفة ولفترة طويلة وهددوا بتوسيع نطاق احتلالهم لمناطق في المدينة بعدما ألغت السلطات المحلية لقاء مع المتظاهرين. وكانت حكومة هونغ كونغ ألغت أمس الأول لقاء مع الطلبة بعد أن هددوا بتعزيز وجودهم في الشوارع الرئيسة إذا فشلوا في انتزاع تنازلات من الحكومة.
#بلا_حدود