الخميس - 23 سبتمبر 2021
الخميس - 23 سبتمبر 2021

البرلمان العربي يرفض تقسيم الأقصى زمانياً أو مكانياً

جدَّد البرلمان العربي رفضه محاولات الاحتلال اقتحام المسجد الأقصى، أو تقسيمه زمانياً أو مكانياً. وأدان رئيس البرلمان العربي أحمد بن محمد الجروان عملية الاقتحام للمسجد الأقصى المبارك، والتي نفذها عضو الكنيست المتطرف موشيه فيغلن برفقة أعداد من المستوطنين وقوات الاحتلال الصهيوني، وما ارتكبته تلك القوات من اعتداءات على المصلِّين وإصابة العشرات منهم. وأكد رئيس البرلمان العربي أن عملية الاقتحام الأخيرة المستفزة لمشاعر ملايين المسلمين حول العالم هي اعتداء صارخ على المقدسات العربية والإسلامية، واصفاً اقتحام قوات الاحتلال الصهيوني لباحات المسجد الأقصى والاعتداء على المصلِّين وضرب وإصابة العشرات منهم بالجريمة المستفزة. وأشار إلى أن «كل القوانين والتشريعات الدولية تدعو إلى حماية المناطق المقدسة، وعدم الإساءة إليها بأي شكل من الأشكال، الأمر الذي يدعو المجتمع الدولي للتدخل السريع لردع الاعتداءات الصهيونية المتكررة ضد المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس». وفي السياق نفسه، أكد الجروان أن البرلمان العربي يرفض بشدة جميع محاولات الاحتلال لتهويد المسجد الأقصى أو تقسيمه زمانياً أو مكانياً، مشيراً إلى المخطط الصهيوني الجديد لتقسيم المسجد الأقصى. ودعا رئيس البرلمان الأمة العربية والإسلامية للحذر من المخططات الصهيونية لتهويد المسجد الأقصى والعمل على إفشالها، مطالباً المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته تجاه ردع التصرفات الصهيونية الهوجاء، والتي تخترق جميع المعاهدات والاتفاقات، وتهدد مساعي السلام في المنطقة.
#بلا_حدود