الاحد - 26 سبتمبر 2021
الاحد - 26 سبتمبر 2021

«إعادة إعمار غزة» يبدأ من القاهرة اليوم

 تنطلق في القاهرة اليوم أعمال مؤتمر «إعادة إعمار غزة» بمشاركة أكثر من 50 دولة إلى جانب 20 منظمة إقليمية ودولية. ويطالب الرئيس الفلسطيني محمود عباس في مؤتمر المانحين بأربعة مليارات دولار لإعادة إعمار غزة، فيما يصوت البرلمان البريطاني بعد غد على قرار غير ملزم حول ما إذا كان يترتب على الحكومة البريطانية الاعتراف بدولة فلسطين ضمن الحدود التي كانت قائمة قبل حرب يونيو 1967. وتخطط السلطة الفلسطينية بتقديم طلب إلى مجلس الأمن الدولي في وقت لاحق من الشهر الجاري للاعتراف بدولة فلسطين وإعطاء مهلة زمنية لإسرائيل لإنهاء الاحتلال. وأبدى مسؤولون أمريكيون كبار تشككهم في أن يفي المؤتمر بطلب الفلسطينيين بالحصول على أربعة مليارات دولار من تعهدات المساعدات لإعادة بناء قطاع غزة بعد تدميره أثناء العدوان الإسرائيلي الذي استمر 50 يوماً. وينضم وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إلى نظرائه من عشرات الدول اليوم في اجتماع تأمل السلطة الفلسطينية بأن تؤدي خطوات حكومة وحدة جديدة نحو تولي السيطرة في قطاع غزة الذي تهيمن عليه حماس إلى تقليل قلق الحكومات الثرية المانحة من تقديم أموال لإعادة البناء. ولكن ما زال من غير الواضح إلى أي مدى سيكون سخاء هذه الحكومات في ضوء عدم إحراز تقدم نحو حل الصراع الإسرائيلي الفلسطيني الأوسع وخطر احتمال تجدد العمليات القتالية لتدمر أي شيء أعيد بناؤه. وقدر رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمداللـه إجمالي تكلفة إعادة البناء بنحو أربعة مليارات دولار على مدى ثلاثة أعوام في غزة، حيث دمر ما يقدر بثمانية عشر ألف منزل كما لحقت أضرار جسيمة بالبنية الأساسية جراء الحرب الإسرائيلية التي استمرت سبعة أسابيع. ويستغل كيري المؤتمر أيضاً لإعادة التزام واشنطن بالتوصل لحل يقوم على أساس دولتين وإبقاء الباب مفتوحاً أمام المفاوضات. وخلفت الحرب التي بدأت يوليو الماضي أكثر من 2100 شهيد فلسطيني، وقتل 67 جندياً إسرائيلياً وستة مدنيين. ويعتزم كيري لقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس في القاهرة ساعياً لإثنائه عن التحركات الدبلوماسية «المزعزعة جداً للاستقرار». وهدد الفلسطينيون بالسعي للانضمام إلى المحكمة الجنائية الدولية كمنتدى لاتهام إسرائيل بارتكاب جرائم حرب.
#بلا_حدود