الخميس - 23 سبتمبر 2021
الخميس - 23 سبتمبر 2021

دعوة أممية إلى تجنب مذبحة في كوباني السورية

تواصل القتال في بلدة عين العرب السورية المعروفة باسمها الكردي كوباني أمس بعد أن سيطر متشددو «داعش» على جزء كبير من المدينة في الأيام الأخيرة. وحثت القوات الكردية التي تدافع عن كوباني التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة على تصعيد الضربات الجوية ضد مقاتلي داعش، فيما دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أمس في القاهرة إلى التحرك من أجل «تجنب مجزرة بحق المدنيين في عين العرب المحاصرة في سوريا قرب الحدود مع تركيا». وعبر بان كي مون في مؤتمر صحافي على هامش المؤتمر الدولي لإعادة إعمار غزة في القاهرة عن «القلق الشديد بشأن الوضع في وحول مدينة كوباني السورية، فمع استمرار الهجمات من قبل تنظيم داعش باتت آلاف الأرواح مهددة». ودعا مجدداً «كل الأطراف لأن تتحرك من أجل تجنب مجزرة بحق المدنيين في كوباني». وشدد متشددو التنظيم قبضتهم على كوباني، فيما تواجه القوات الكردية هزيمة لا مفر منها إذا لم تفتح تركيا حدودها للسماح بتدفق السلاح، وهو شيء تبدو أنقرة مترددة في القيام به. وكثف التحالف بقيادة الولايات المتحدة الغارات الجوية على «داعش» داخل كوباني وحولها، وألحقت خسائر فادحة بالإرهابيين، في وقت اعترف وزير الدفاع الأمريكي تشاك هاغل السبت بأن هذه المدينة السورية تمثل مشكلة صعبة للغاية. في العراق اغتال مهاجمون من «داعش» قائد شرطة محافظة الأنبار أحمد صداك الدليمي، وقتلوا 28 شخصاً في هجوم على مقر أمني كردي أمس في ثاني يوم على التوالي يشهد سلسلة هجمات تودي بحياة العشرات.
#بلا_حدود