السبت - 18 سبتمبر 2021
السبت - 18 سبتمبر 2021

سكان بنغازي ينخرطون مع الجيشفي قتال المسلحين

كثف الجيش الليبي بمشاركة سكان بنغازي أمس حملته لتطهير المدينة من المسلحين. وبيّن مصدر في مركز بنغازي الطبي أن 18 شخصاً قتلوا أمس في اشتباكات عنيفة للجيش ومؤيديه من المواطنين المسلحين مع المتشددين في منطقة الماجوري وسط بنغازي. وقتل في اليومين الماضيين ما لا يقل عن 34 شخصاً في هجوم الجيش، لكن اشتباكات أمس كانت الأعنف في منطقة مزدحمة بالسكان. وبدأت الاشتباكات في منطقة الماجوري، حيث يسكن محمد الزهاوي، القيادي في جماعة «أنصار الشريعة»، وعدد كبير من مؤيديه، مع مواطنين مسلحين يؤيدون الجيش وقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر. وفي مناطق أخرى شنت مروحيات غارات جوية على مناطق الليثي والمساكن وبوعطني، جنوب شرقي المدينة، على الطريق المؤدي إلى مطار بنينا بنغازي، حيث يتمركز الجيش. وسمع دوي انفجارات عدة في مناطق متفرقة من المدينة وإطلاق نار. وذكرت مصادر أمس أن 22 شخصاً قتلوا منذ الأربعاء في اشتباكات الجيش مع الميليشيات وأعمال قتل متفرقة في مدينة بنغازي، فيما قتل الأربعاء وحده 12 شخصاً في اشتباكات وأعمال عنف متفرقة جرت في المدينة، ما يرفع الحصيلة إلى 34 قتيلاً.
#بلا_حدود