الخميس - 23 سبتمبر 2021
الخميس - 23 سبتمبر 2021

القمة الروسية - الأوكرانية تسجل اختراقاً جزئياً لحل الأزمة

أجمع القادة الأوروبيون على أهمية ما تحقق في المحادثات بين موسكو وكييف أمس، حيال الأزمة الأوكرانية، ما يعد خطوة أولى للوصول إلى تسوية شاملة. وأعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمس في ختام لقاء ثانٍ مع نظيره الأوكراني بترو بوروشنكو، بحضور الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أن «نتائج المفاوضات جيدة». كما أكد هولاند التوصل إلى «اتفاق» حول «تسريع» تبادل الأسرى بين الجيش الأوكراني والمتمردين المقربين من روسيا، موضحاً «بالنسبة إلى تبادل الأسرى، هناك أيضاً اتفاق تم التوصل إليه بغية تسريع ذلك». من جانبه، أعلن الرئيس الأوكراني إحراز بعض التقدم في محادثات أمس لحل خلاف حول الغاز مع روسيا يهدد عمليات نقل هذه المادة إلى أوروبا. وبيّن بوروشنكو «حققنا بعض التقدم في مسألة الغاز»، مؤكداً الموافقة على «الأطر الرئيسة» لاتفاق جديد مع روسيا، رغم الحاجة إلى مفاوضات أخرى حول التمويل. وهدد الرئيس الروسي أمس الأول الأوروبيين بقطع إمدادات الغاز الشتاء المقبل ما لم يتم التوصل إلى اتفاق لتسوية الخلاف بسرعة. وأعرب القادة الأوروبيون عن تفاؤلهم في أعقاب القمة المصغرة الأولى التي ضمت الرئيسين الروسي والأوكراني وعدداً من القادة الأوروبيين على أمل إحلال السلام أخيراً في شرق أوكرانيا. إلا أن المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف اتهم بعض القادة المشاركين في القمة برفض تقبل الواقع في شرق أوكرانيا. وكان رئيس الحكومة الإيطالية ماتيو رنزي أعرب إثر اللقاء الذي استمر ساعة ونصف الساعة تقريباً عن تفاؤله، على الرغم من وجود «اختلافات عدة» بين الروس والأوكرانيين والأوروبيين. واختصر هولاند الذي شارك في القمة المصغرة الوضع على النحو التالي «الأمور تتقدم، لكن لم يتم حلها بعد». من جهته، أعلن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون أن اللقاء إيجابي لأن بوتين «قال بوضوح إنه لا يريد نزاعاً عالقاً وأوكرانيا مقسمة، وإن عليه الآن أن يفي بالتزامه». وبدا بوتين مرتاحاً ومبتسماً عندما وصل ونظيره الأوكراني بوروشنكو، كل على حدة إلى مركز مديرية ميلانو، حيث عقدت القمة المصغرة على هامش قمة المنتدى الآسيوي الأوروبي العاشر. وحضرت القمة المصغرة ميركل وهولاند وكاميرون ورنزي وزعيما الاتحاد الأوروبي هيرمان فون رومبوي وجوزيه مانويل باروزو. وسبقت القمة المصغرة سلسلة من اللقاءات الثنائية، من بينها لقاء على حدة، استمر أكثر من ساعتين ونصف الساعة بين ميركل وبوتين البارحة الأولى. وفي أوكرانيا، استمرت أمس المعارك بين القوات الأوكرانية والانفصاليين الموالين لروسيا حول مطار دونيتسك.
#بلا_حدود