الأربعاء - 22 سبتمبر 2021
الأربعاء - 22 سبتمبر 2021

معارك ضارية في كوباني وعزوف تركي عن القتال

فيما تتواصل الاشتباكات بين تنظيم داعش ووحدات حماية الشعب الكردي للسيطرة على مدينة عين العرب السورية، أسهمت الغارات الجوية لقوات التحالف الدولي في تقدم القوات الكردية وإضعاف التنظيم المتطرف. وقطع الرئيسان الأمريكي باراك أوباما والتركي رجب طيب أردوغان في اتصال هاتفي البارحة الأولى، وعداً بتعزيز مكافحة تنظيم داعش، علماً أن أنقرة متحفظة حيال دعم التحالف الدولي عسكرياً. وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن «وحدات حماية الشعب الكردي تمكنت من التقدم في منطقة كاني عربان والسيطرة على نقطتين لتنظيم داعش، فيما تمكن الأخير من التقدم في منطقة غرب المربع الحكومي الأمني في المدينة». وشهدت الجبهة الجنوبية اشتباكات عنيفة بين المقاتلين الأكراد والتنظيم المتطرف قرب المشفى الوطني. وأكد المرصد السوري أن جثث ما لا يقل عن 70 مقاتلاً من داعش وصلت تباعاً إلى المستشفى الوطني في مدينة تل أبيض بريف الرقة الشرقي، ولقي القتلى حتفهم في اشتباكات مع وحدات حماية الشعب الكردي في مدينة عين العرب وأطرافها. وشنت طائرات التحالف الدولي البارحة الأولى ثلاث ضربات استهدفت تجمعات وتمركزات التنظيم المتطرف في حي كاني عربان، كما نفذت ثلاث ضربات أخرى فجر أمس استهدفت تمركزات للتنظيم في غرب المربع الحكومي الأمني في المدينة.
#بلا_حدود