السبت - 25 سبتمبر 2021
السبت - 25 سبتمبر 2021

فلسطين: قادرون على إنهاء الاحتلال عبر مجلس الأمن

رجح وزير الخارجية الفلسطيني الدكتور رياض المالكي أمس أن تتمكن بلاده من تجنيد الأصوات التسعة المطلوبة في مجلس الأمن الدولي لمصلحة مشروع قرار يدعو لتحديد شهر نوفمبر 2016 موعداً لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي لأراضي 1967. وأوضح المالكي «نعمل للحصول على تسعة أصوات، وأنا شخصياً متفائل بتحقيق ذلك قبل نهاية العام وبالتركيبة الحالية في مجلس الأمن». من جهة ثانية أكد المالكي أن تصريحات الرئيس محمود عباس بشأن المسجد الأقصى جاءت رداً على ما تنفذه إسرائيل في المسجد الأقصى وتقسيمه زمانياً ومكانياً قبل تغيير معالمه، مبيناً أن القيادة الفلسطينية تناقش هذا الموضوع مع الأردن وجامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي لمتابعة ما ترتكبه إسرائيل من خروقات ضد مدينة القدس المحتلة وضد المسجد الأقصى بشكل خاص، مضيفاً «إسرائيل هي التي بدأت هذه المعركة وعليها أن تدرك تماماً أن عليها مواجهة النتائج». وعبر مسؤولون سياسيون إسرائيليون عن تخوفهم من أن تغيير تركيبة أعضاء مجلس الأمن الدولي من شأنه أن يقود المجلس إلى تبني مشروع قرار الاعتراف بدولة فلسطين، ووصفوا التغيرات في تركيبة المجلس بأنها «عاصفة سياسية». وذكرت تقارير عبرية أن سبب القلق الإسرائيلي نابع من خروج دول «صديقة لإسرائيل من عضوية مجلس الأمن وانضمام دول معادية لها إلى المجلس، مثل ماليزيا وفنزويلا». وبدءاً من أول يناير المقبل ستدخل التغييرات في عضوية مجلس الأمن الدولي حيز التنفيذ، حيث ستنضم إليه إسبانيا ونيوزيلندا مكان أستراليا ولوكسمبورغ، وفنزويلا مكان الأرجنتين، وماليزيا مكان كوريا الجنوبية، وأنغولا مكان رواندا.
#بلا_حدود