الثلاثاء - 28 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 28 سبتمبر 2021

الصحة العالمية: ارتفاع وفيات إيبولا إلى 4922

أعلنت منظمة الصحة العالمية أمس أن عدد الوفيات بسبب وباء إيبولا ارتفع إلى 4922 شخصاً بين 10141 حالة إصابة معروفة في ثماني دول حتى 23 أكتوبر الجاري. وأوضحت أن عدد الوفيات في دول غرب أفريقيا الثلاث الأكثر تضرراً بالمرض، وهي غينيا وليبيريا وسيراليون، وصل إلى 4912 من بين 10114 حالة إصابة فيها. وتشمل الأعداد الإجمالية ظهور إصابات بإيبولا في نيجيريا والسنغال، لكن المنظمة أكدت أن المرض لم يعد له وجود في الدولتين، إلى جانب حالات إصابة فردية في إسبانيا والولايات المتحدة وحالة واحدة في مالي. لكن الأعداد الفعلية قد تكون أكثر من ذلك ثلاث مرات، ويعتقد أن معدل الوفيات بالمرض يصل إلى نحو 70 في المئة من كل الحالات. ولتفسير ذلك بينت المنظمة أن عائلات كثيرة تفضل إبقاء المصابين في المنزل على وضعهم في العزل بمراكز العلاج التي رفضت استقبال مرضى بسبب التكدس. وذكرت المنظمة أن من بين ثماني مناطق حدودية لغينيا وليبيريا مع ساحل العاج، فإن منطقتين فقط لم تعلن فيهما حالات إصابة مؤكدة أو محتملة بإيبولا حتى الآن، وأضافت أن 15 دولة أفريقية من بينها ساحل العاج تعتبر أكثر عرضة لانتقال الفيروس الفتاك إليها. من جانبه أشاد الرئيس الأمريكي باراك أوباما بسكان مدينة نيويورك لرد فعلهم الهادئ تجاه أول حالة إصابة بفيروس إيبولا، وتحدث للأمريكيين في خطابه الأسبوعي عن أن الاستجابة لحالات الإصابة المحلية بالفيروس المميت يجب أن تكون مبنية على «الحقائق وليس الخوف». وهذه هي المرة الثانية على التوالي التي يستغل فيها أوباما خطابه الأسبوعي ليتحدث مباشرة للأمريكيين بشأن رد الفعل إزاء الفيروس الذي تحول إلى قضية سياسية، في حين تستعد البلاد لإجراء انتخابات التجديد النصفي للكونغرس في الرابع من نوفمبر المقبل.
#بلا_حدود