الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021

قانون رئاسي مصري يخول الجيش حماية المنشآت الحيوية

الوكالات ـ الرياض، القاهرة أصدر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس قانوناً يسمح بمشاركة القوات المسلحة إلى جانب جهاز الشرطة في حماية المنشآت الحيوية والعامة، فيما جددت المملكة العربية السعودية إدانتها العمليات الإرهابية التي شهدتها منطقة شمال سيناء. وأوضح المتحدث باسم الرئاسة المصرية السفير علاء يوسف أمس أن هذا القرار سيسري لمدة عامين، على أن تحال الجرائم التي ترتكب ضد هذه المنشآت إلى النيابة العسكرية توطئةً لعرضها على القضاء العسكري للبت فيها. ولفت إلى أن هذا القرار يستهدف حماية المنشآت العامة والحيوية للدولة، مثل محطات وشبكات وأبراج الكهرباء وخطوط الغاز وحقول البترول وخطوط السكك الحديدية وشبكات الطرق والكباري وغيرها من المنشآت الحيوية والمرافق والممتلكات العامة وما في حكمها ضد أي أعمال إرهابية. وأدان مجلس الوزراء السعودي مجدداً أمس العمليات الإرهابية التي شهدتها منطقة شمال سيناء في مصر. وحذر مجلس الوزراء في اجتماعه أمس في الرياض برئاسة ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودي الأمير سلمان بن عبدالعزيز آل سعود من خطورة المخططات الإسرائيلية الهادفة إلى تهويد وتقسيم المسجد الأقصى المبارك، واعتبر ذلك انتهاكاً صارخاً لحرمة المسجد الأقصى ومبادئ القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، مشيراً إلى البيان الصادر عن جامعة الدول العربية وما تضمنه من تحذيرات من خطورة هذا المخطط، وما سيؤدي إليه من زعزعة للأمن والاستقرار في المنطقة وتهديد للسلم والأمن الدوليين. وبين وزير الثقافة والإعلام السعودي الدكتور عبدالعزيز بن محيي الدين خوجة عقب الاجتماع أن مجلس الوزراء شدد على ما اشتملت عليه كلمة الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي أمام جلسة مجلس الأمن، حول بند الحالة في الشرق الأوسط من إدانات للانتهاكات الإسرائيلية المستمرة في المسجد الأقصى وإيذاء المصلين فيه، والتأكيد على الهوية الإسلامية والعربية والفلسطينية للقدس المحتلة، وضرورة تحمل المجتمع الدولي مسؤولياته في صون السلم والأمن الدوليين، واتخاذ جميع التدابير اللازمة لوضع حد للاحتلال الإسرائيلي المستمر على الأراضي الفلسطينية.
#بلا_حدود