الأربعاء - 16 يونيو 2021
الأربعاء - 16 يونيو 2021

بوتفليقة: ماضون في إرساء الديمقراطية

 جدد الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة التزامه بالمضي في إرساء قواعد الديمقراطية والحرية المسؤولة والعدالة الشاملة. وأكد في رسالة له بمناسبة إحياء الذكرى الـ 60 لاندلاع ثورة الفاتح من نوفمبر 1954، أن الشعب الجزائري لن يتهاون في مجابهة من يروم المساس بوحدته وثوابته أو تهديد أمنه واستقراره، وسيظل ماضياً بقوة وثبات على درب التطور والتقدم عاملاً على إرساء قواعد ديمقراطية حقة وحرية مسؤولة وعدالة شاملة وتنمية دائمة تمكنه من أسباب المنعة والقوة. وأوضح بوتفليقة «يكفي الشعب الجزائري فخراً أن عمله اليوم في الداخل والخارج هو في مستوى عمله إبان ثورته المجيدة بالأمس، وأن ذلك يضعه في مكانته اللائقة به بين الأمم، ويتيح له الانطلاق بقوة لتحقيق أقصى ما تصل إليه آماله وتطلعاته». وجزم بوتفليقة بأن صمود الشعب الجزائري كان عربون تحرير الملايين من الشعوب المستضعفة في القارات الأربع، وآزر ثورته كل أحرار العالم وتداعى لها الأشقاء والأصدقاء بالدعم المعنوي والمادي إلى أن تحطم جبروت الباطل وانهزم الاحتلال.
#بلا_حدود