الثلاثاء - 22 يونيو 2021
الثلاثاء - 22 يونيو 2021

داعش يعدم عشرات من البونمر العراقية بينهم نساء وأطفال

 كثّفت القوات الأمريكية غاراتها الجوية على أهداف لتنظيم داعش في سوريا أمس، وانضم إليها حلفاء في هجومين آخرين في العراق. فيما أعدم عناصر التنظيم الإرهابي أكثر من مئتي شخص من عشيرة البونمر التي حملت السلاح ضده في محافظة الأنبار. وعاودت المقاتلات والقاذفات الأمريكية التركيز على مدينة عين العرب بشن خمس ضربات أصابت خمس وحدات صغيرة لتنظيم داعش. واستهدفت غارات التحالف مواقع للتنظيم في الجهة الشرقية لعين العرب وفي محيط حي الصناعة، وأيضاً المربع الأمني. وطالت الغارات محافظة دير الزور، حيث استهدفت مواقع للتنظيم في مدينة الميادين في الريف الشرقي ومنجم الملح وبلدة الخريطة في الريف الغربي. وهاجمت قوات أمريكية وقوات أخرى تابعة للتحالف الدولي ضد الإرهاب وحدات صغيرة لتنظيم داعش قرب مدينتي بيجي والفلوجة العراقيتين. وصدت قوات حماية الشعب الكردي هجوماً جديداً لتنظيم داعش شمال كوباني التي شهدت مواجهات عنيفة منذ يوم الجمعة استمرت حتى أمس. وتأتي هذه المواجهات قبل بدء العمليات العسكرية للقوات المشتركة لوحدات حماية الشعب الكردية والبشمركة والجيش السوري الحر ضد التنظيم في المدينة. ووصلت قوات البيشمركة مدعومة بالأسلحة الثقيلة لمساعدة الأكراد السوريين في صد محاولات عناصر داعش الاستيلاء على البلدة السورية وتشديد السيطرة على منطقة الحدود مع تركيا. إلى ذلك، أكد آمر فوج الطوارئ في ناحية البغدادي في الأنبار العقيد شعبان العبيدي أن «عدد الضحايا الذين أعدموا من عشيرة البونمر بلغ أكثر من مئتي شخص»، مشيراً إلى أن هؤلاء قتلوا على يد «داعش». وبيّن نائب رئيس مجلس محافظة الأنبار فالح العيساوي أن «المعلومات المؤكدة لدينا أنه تم قتل 258 شخصاً بينهم نساء وأطفال»، مضيفاً أن أفراد التنظيم يستهدفون كل من يحمل لقب نمراوي (إشارة إلى عشيرة البونمر) في بطاقته الشخصية وقتله، سواء أكان امرأة أم طفل أم من عناصر الشرطة أم الصحوات. وتباينت معلومات المصادر عن الفترة التي وقعت فيها عمليات القتل التي نفذها التنظيم المتطرف، إلا أن المعطيات تقاطعت حول وقوعها في الأيام الثلاثة الماضية على أبعد حد.
#بلا_حدود