السبت - 12 يونيو 2021
السبت - 12 يونيو 2021

داعش يعدم 36 عراقياً ويصلب 8 معارضين سوريين

واصل تنظيم داعش الإرهابي مذابحه الجماعية، وأعدم في العراق 36 فرداً إضافياً على الأقل من عشيرة البونمر غرب العراق، فيما قتل وصلب ثمانية معارضين سوريين. ولا يزال الغموض يكتنف مصير المئات على الأقل من أبناء البونمر الذين خطفوا أو فقدوا بعد سيطرة التنظيم المتطرف على بلدة هيت في محافظة الأنبار الشهر الماضي، إثر معارك مع العشيرة والقوات العراقية. وذكر الشيخ نعيم الكعود، أحد كبار زعماء العشيرة أمس أن تنظيم داعش أعدم 36 شخصاً، بينهم أربع نساء وثلاثة أطفال، أمس الأول، في أحدث عمليات القتل الجماعي التي ينفذها التنظيم بحق هذه العشيرة، والتي أودت بالمئات في الأيام الماضية. وأكد العكود «وجود أكثر من ألف شخص من أبناء العشيرة لا نعرف عنهم أي شيء حالياً»، متخوفاً من أن يلقوا المصير نفسه «لأن داعش أصدر فتوى بإعدام حتى الطفل الرضيع من عشيرة البونمر». وفي سوريا، أعدم «داعش» ثمانية مقاتلين في كتائب معارضة بعد تسليم أنفسهم، ثم صلبهم في مدينة البوكمال السورية الحدودية مع العراق. وأوضح المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس أن الرجال الثمانية كانوا مقاتلين في كتائب معارضة وسلموا أنفسهم قبل أيام لتنظيم داعش الذي أعدمهم وصلبهم عند دوار الطيارة في مدينة البوكمال في الريف الشرقي لمدينة دير الزور. إلى ذلك، دمرت طائرات التحالف الدولي آليات تابعة لتنظيم داعش في شمال سوريا كانت في طريقها إلى مدينة عين العرب، في وقت تقصف فيه قوات البشمركة تجمعات التنظيم في إطار مساندتها لـ «وحدات حماية الشعب» الكردية في المدينة الحدودية مع تركيا. وبين المرصد السوري أن «الآليات التي دمرت بالكامل ولم يعرف عددها كانت متجهة نحو مدينة عين العرب (كوباني) لمؤازرة مقاتلي التنظيم في المدينة». وتتعرض مدينة عين العرب، ثالث المدن الكردية في سوريا والواقعة في محافظة حلب، منذ 16 سبتمبر إلى هجوم من تنظيم داعش في محاولة للسيطرة عليها. وأفادت القيادة المركزية الأمريكية أن الولايات المتحدة استهدفت متشددي «داعش» بخمس ضربات جوية في سوريا وتسع في العراق. وأكدت أن الضربات في سوريا أصابت مواقع قتالية ومباني للمتشددين وضربت مجموعة صغيرة من المقاتلين بالقرب من عين العرب، وأصابت إحدى الضربات موقعاً قرب دير الزور، مشيرة إلى أن الضربات الأمريكية في العراق دمرت مركبات ومعدات وأصابت وحدة صغيرة من المقاتلين وموقعاً قتالياً، وجاءت الضربات التسع بالقرب من مدن بيجي والفلوجة والرطبة.
#بلا_حدود