الخميس - 17 يونيو 2021
الخميس - 17 يونيو 2021

مجلس التعاون: جريمة الأحساء محاولة يائسة لزرع الفتنة

أكَّد مجلس التعاون لدول الخليج العربية أن الجريمة الإرهابية في منطقة الأحساء السعودية محاولة يائسة لترويع الآمنين وزرع الفتنة. وأعرب الأمين العام لمجلس التعاون الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني أمس عن إدانته البالغة واستنكاره الشديد لحادث إطلاق النار الإرهابي الذي وقع في الأحساء، وراح ضحيته عدد من المواطنين الأبرياء بين قتيل وجريح. واعتبر الزياني هذا العمل الإجرامي الجبان جريمة بشعة تتنافى مع مبادئ الإسلام الحنيف والقيم الإنسانية النبيلة، ويسعى مرتكبوه إلى ترويع الآمنين وزرع الفتنة وزعزعة الأمن، جازماً بأن محاولتهم الدنيئة لن تفلح في تحقيق أغراضها المشينة. وفي سياق متصل، أعلن المتحدث الأمني لوزارة الداخلية السعودية عن العثور على جثة أحد المتورطين في الجريمة، إثر المسح الأمني لمجمع الاستراحات في محافظة بريدة التي جرى فيها تبادل إطلاق النار مع مطلوبين من المتورطين في الاعتداء الإرهابي على رجال الأمن، ليصبح إجمالي القتلى من المتورطين في محافظة الأحساء ثلاثة أشخاص.
#بلا_حدود