الثلاثاء - 15 يونيو 2021
الثلاثاء - 15 يونيو 2021

نتنياهو يتعهد للأردن بعدم تغيير وضع «الأقصى»

تعهد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو للعاهل الأردني الملك عبدالله الثاني بعدم تغيير الوضع القائم في الحرم القدسي والمسجد الأقصى. وأعلن في عمان أمس أن العاهل الأردني تلقى اتصالاً هاتفياً من نتنياهو، أكد فيه الأخير التزام الجانب الإسرائيلي بنزع عوامل التوتر وإعادة الهدوء في القدس، خصوصاً في المسجد الأقصى ومحيطه. كما أكد نتنياهو على احترام الوصاية الهاشمية على الأماكن المقدسة في القدس، والدور التاريخي للأردن حسب ما نصت عليه اتفاقية السلام الأردنية ـ الإسرائيلية، معرباً عن التزام الحكومة الإسرائيلية بعدم تغيير الوضع القائم في الحرم القدسي والمسجد الأقصى. من جانبه، شدد الملك عبدالله الثاني على رفض الأردن المطلق لأي إجراءات من شأنها المساس بقدسية المسجد الأقصى وحرمته، وتعريضه للخطر، أو تغيير الوضع القائم. وحضت جامعة الدول العربية بلدان الاتحاد الأوروبي على الاعتراف بدولة فلسطين، على غرار قرار حكومة السويد٫ وأكد الأمين العام لجامعة الدول العربية الدكتور نبيل العربي عقب اجتماعه أمس في القاهرة بسفراء دول الاتحاد الأوروبي أهمية اللقاء لحض هذه الدول على الاعتراف بدولة فلسطين، خصوصاً أن هناك 135 بلداً اعترف بها كدولة حتى الآن، مشدداً على أن هذه الدول تهتم بأحكام القانون الدولي والعمل على عدم وجود مخالفات صارخة له. وبين العربي أنه تم الطلب من دول الاتحاد دعم مشروع قرار فلسطين بالتوجه لمجلس الأمن للمطالبة بإنهاء احتلال فلسطين في حال التقدم به، مشيراً إلى أنه تحدث مع سفراء دول الاتحاد الأوروبي حول ضرورة العمل لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي وتحديد سقف زمني له. وحذر من تصاعد الانتهاكات والاستفزازات العدوانية الإسرائيلية غير المقبولة في القدس وتهديدها للمسجد الأقصى، مشيراً إلى أن المخالفات الإسرائيلية لا تعدّ ولا تحصى، وستستمر حتى ينتهى الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية. وحول توجه الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى مجلس الأمن، أكد العربي أن «الرئيس عباس لا يرغب فقط في التوجه لمجلس الأمن، بل يرغب في التوجه إلى 522 منظمة دولية، مثل كل الدول الأخرى التي لديها التزامات قانونية تنبع من اتفاقيات».
#بلا_حدود