الأربعاء - 23 يونيو 2021
الأربعاء - 23 يونيو 2021

الزياني: إنشاء قوة بحرية خليجية مشتركة أمر حتمي

جزم الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور عبد اللطيف بن راشد الزياني بأن إنشاء قوة بحرية خليجية مشتركة أمر حتمي. وأوضح الزياني أن تصاعد المخاطر البحرية التي أخذت أبعاداً وصوراً أكثر خطورة وأكثر تأثيراً في المصالح الحيوية للمنطقة وللعالم أجمع يحتم على دول المجلس العمل على اتخاذ التدابير والإجراءات اللازمة لمواجهة تلك المخاطر، بما فيها إنشاء قوة بحرية مشتركة ذات فعالية وكفاءة عالية، لما لها من دور فاعل في استكمال منظومة الدفاع المشترك والمساهمة في تقديم الدعم والمساندة المطلوبة للحفاظ على الأمن البحري وحماية المصالح الحيوية لدول المجلس. وأكد لدى مشاركته أمس في اجتماع الدورة الـ 13 لمجلس الدفاع المشترك في مجلس التعاون الذي عقد في الكويت أن قادة دول مجلس التعاون أبدوا جل اهتمامهم الدائم ورعايتهم ومساندتهم لتطوير العمل العسكري المشترك بين دول المجلس، و«شددوا دائماً على ضرورة وأهمية تعزيز المسيرة الخليجية المظفرة بما يوفر لها القدرة على مواجهة مختلف التحديات والتهديدات حاضراً ومستقبلاً». ولفت إلى أن «هذا التوجه المبارك توج بالموافقة على إنشاء القيادة العسكرية الموحدة التي تمثل نقلة نوعية لمسيرة العمل العسكري المشترك بين دول المجلس». وأعرب عن تطلعه إلى «انطلاقة جديدة في مجالات العمل العسكري المشترك ترسخ المنظومة الخليجية المباركة وتعزز جهود دول المجلس لتحقيق الأمن الجماعي وحماية أمن واستقرار دول المجلس». وثمن الأمين العام الحرص الدائم والسعي المتواصل الذي يبذله وزراء الدفاع في دول المجلس لتحقيق المزيد من التنسيق والتكامل والترابط في العمل الدفاعي لدول المجلس، وبالكفاءة العالية والقدرات المتميزة التي يتحلى بها منسوبو القوات المسلحة في دول المجلس. وكان الأمين العام ثمن في بداية كلمته الدور الفاعل الذي تضطلع به دولة الكويت أميراً وحكومة وشعباً لتحقيق الأهداف السامية لمجلس التعاون، وعلى ما تقدمه الجهات المعنية في وزارة الدفاع والجيش الكويتي من دعم ومساندة، وما يبديه الجميع من حماس صادق ورغبة أكيدة في تعزيز العمل العسكري المشترك. يذكر أن اجتماع مجلس الدفاع المشترك بمجلس التعاون عقد برئاسة نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع رئيس الدورة الحالية لمجلس الدفاع المشترك الشيخ خالد الجراح الصباح، وبحضور وزراء الدفاع في دول المجلس.
#بلا_حدود