الاحد - 20 يونيو 2021
الاحد - 20 يونيو 2021

محمد بن راشد ومحمد بن زايد يهنئان قادة التعاون بنجاح قمة الرياض

ثمن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في برقيات تهنئة إلى قادة السعودية والكويت والبحرين وقطر جهودهم في إنجاح قمة الرياض الاستثنائية. وبعث صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم برقية تهنئة إلى الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت الشقيقة، عبر فيها عن تقديره لمشاركة أمير الكويت البناءة والفاعلة في الجلسة الاستثنائية التي أقيمت في الرياض، مضيفاً سموه «لا يسعني إلا أن أشيد بجهودكم الطيبة نحو إنجاح هذه الجلسة، ونحو تعزيز مسيرة مجلس التعاون وحرصكم الدائم على وحدة الصف والكلمة، وهو ما عهدناه منكم خلال رئاستكم للقمة». كما بعث سموه برقية تهنئة إلى خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود، معبراً عن تقديره لمبادرة العاهل السعودي بالدعوة للمشاركة في الجلسة الاستثنائية، مضيفاً سموه «لا يسعني إلا أن أشيد بدوركم القيادي وجهودكم الطيبة، وأهنئكم بنجاح الجلسة الاستثنائية، لقد كنتم يا خادم الحرمين الشريفين وكما عهدناكم دائماً تعبرون عن آمال وطموحات قيادات وشعوب الخليج من حرصكم وغيرتكم على وحدة الصف ومثابرتكم وعملكم الدائم نحو تحقيقها». وذكر سموه في البرقية «نهنئ أنفسنا كما نهنئكم على النجاح الذي شهدته الرياض نحو تعزيز مسيرة العمل الخليجي المشترك، بما يحقق الاستقرار والتنمية للمنطقة وأبنائها». وأبرق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم إلى العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة مهنئاً، معرباً عن تقديره لمشاركته البناءة والفاعلة في الجلسة الاستثنائية، مثمناً جهود العاهل البحريني الطيبة نحو إنجاح الجلسة وتعزيز مسيرة مجلس التعاون، بما يحقق الاستقرار والتنمية للمنطقة وأبنائها. وفي برقية تهنئة مماثلة إلى الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر، ثمن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم مشاركة أمير قطر البناءة والفاعلة في القمة، منوهاً بجهوده نحو إنجاح هذه الجلسة ونحو تعزيز مسيرة مجلس التعاون، بما يحقق الاستقرار والتنمية للمنطقة وأبنائها. وبعث الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان برقية تهنئة بالمناسبة نفسها إلى أمير دولة الكويت الشقيقة، أعرب فيها عن تقديره لمشاركة أمير الكويت البناءة والفاعلة في الجلسة الاستثنائية، مضيفاً سموه «لا يسعني إلا أن أشيد بجهودكم الطيبة نحو إنجاح هذه الجلسة ونحو تعزيز مسيرة مجلس التعاون، وحرصكم الدائم على وحدة الصف والكلمة، وهو ما عهدناه منكم خلال رئاستكم للقمة». كما بعث سموه برقية إلى خادم الحرمين الشريفين، ثمن فيها مبادرة العاهل السعودي الخيرة في الدعوة للمشاركة في الجلسة الاستثنائية. وهنأ سموه خادم الحرمين بنجاح القمة «لا يسعني إلا أن أثمن دوركم القيادي وجهودكم الطيبة، وأهنئكم بنجاح الجلسة الاستثنائية، لقد كنتم يا خادم الحرمين الشريفين وكما عهدناكم دائماً تعبرون عن آمال وطموحات قيادات وشعوب الخليج من حرصكم وغيرتكم على وحدة الصف ومثابرتكم وعملكم الدائم نحو تحقيقها»، مضيفاً سموه «نهنئ أنفسنا كما نهنئكم على النجاح الذي شهدته الرياض نحو تعزيز مسيرة العمل الخليجي المشترك، بما يحقق الاستقرار والتنمية للمنطقة وأبنائها». وأرسل سموه أيضاً برقية إلى العاهل البحريني، أعرب فيها عن تقديره لمشاركته البناءة والفاعلة في قمة الرياض، مثمناً جهوده نحو إنجاح هذه الجلسة ونحو تعزيز مسيرة مجلس التعاون، بما يحقق الاستقرار والتنمية للمنطقة وأبنائها. كما أبرق الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان إلى أمير دولة قطر الشقيقة مهنئاً، وأعرب سموه في البرقية عن تقديره لمشاركة أمير قطر البناءة والفاعلة في الجلسة الاستثنائية، مثمناً جهوده نحو إنجاح هذه الجلسة ونحو تعزيز مسيرة مجلس التعاون، بما يحقق الاستقرار والتنمية للمنطقة وأبنائها.
#بلا_حدود