الثلاثاء - 22 يونيو 2021
الثلاثاء - 22 يونيو 2021

الجيش الأفغاني يتولّى مسؤولية محاربة طالبان

تسلمت أفغانستان المسؤولية الكاملة عن الأمن من القوات القتالية الأجنبية أمس بعد يوم من مقتل 20 مدنياً على الأقل بقذائف مورتر أطلقها الجيش الأفغاني أثناء حفل زفاف بإقليم هلمند المضطرب في جنوب البلاد. وسيختبر تسلّم مسؤولية الأمن قدرة القوات الأفغانية التي يصل قوامها إلى 350 ألف فرد على تحمل مسؤولية قتال مسلحي حركة طالبان. وأوضح الرئيس الأفغاني أشرف عبدالغني في كلمة بمناسبة تسلم بلاده مسؤولية الأمن «أود تهنئة شعبي بأن القوات الأفغانية تستطيع الآن تولي المسؤولية الكاملة عن الأمن لحماية تراب بلادها وسيادتها». إلى ذلك، ذكر مسؤولان أمنيان أمس أن قذائف مورتر أطلقها الجيش الأفغاني أسفرت عن مقتل 20 مدنياً على الأقل وإصابة الكثيرين أثناء حفل زفاف في هلمند أمس الأول. كانت الأمم المتحدة أشارت في تقرير الأسبوع الماضي إلى أن 3188 مدنياً أفغانياً على الأقل قتلوا في الاشتباكات مع مسلحي حركة طالبان العام الماضي، ما يجعل 2014 أكثر الأعوام دموية بالنسبة للمدنيين في البلاد.
#بلا_حدود