الجمعة - 18 يونيو 2021
الجمعة - 18 يونيو 2021

بيساو تنفي وجود انقلابيين غامبيين على أراضيها

نفت غينيا بيساو أمس وجود منفذين محتملين للهجوم الذي استهدف قصر الرئيس الغامبي يحيى جامع في 30 ديسمبر الماضي، على أراضيها ودانت هذا الهجوم. وأعلنت حكومة غينيا بيساو في بيان أمس «لم يعبر أي عسكري يشتبه في تورطه في محاولة الانقلاب في غامبيا الحدود» للدخول إلى غينيا بيساو. وأعلن مصدر عسكري الأربعاء الماضي في بيساو أن أربعة ضباط غامبيين يشتبه في مشاركتهم في هجوم 30 ديسمبر فروا إلى غينيا بيساو. وأكد رئيس رابطة غينيا بيساو لحقوق الإنسان لويز فاز مارتنز أمس أن عسكرياً غامبياً على الأقل يعتقد أنه شارك في هذا الهجوم «اعتقل» في غينيا بيساو، دون مزيد من التفاصيل. من جهتها، دانت بيساو بشدة الهجوم، مفيدة بأنها «عززت إجراءات المراقبة على حدودها الشمالية» مع السنغال. وغامبيا تشكل جيباً في السنغال باستثناء واجهتها البحرية المطلة على المحيط الأطلسي، لكن أقل من 100 كلم من الأراضي السنغالية تفصلها عن غينيا بيساو.
#بلا_حدود