الاثنين - 28 نوفمبر 2022
الاثنين - 28 نوفمبر 2022

انتحارية تقتل 7 نيجيريين ونيامي تلاحق «بوكوحرام»

فجّرت انتحارية نفسها أمس في محطة النقل وسط داماتورو، كبرى مدن ولاية يوبي شمال شرق نيجيريا، ما أدى إلى مقتل سبعة أشخاص وإصابة 32 آخرين بجروح. وأكد قائد شرطة ولاية يوبي ماركوس دانلادي الهجوم الانتحاري، مشيراً إلى وقوع قتلى وعشرات الجرحى. ويشكل الهجوم تصعيداً جديداً في الحملة التي تشنها جماعة بوكوحرام المتشددة منذ ستة أعوام شمال شرق نيجيريا التي لها حدود مشتركة مع الكاميرون وتشاد والنيجر. وشنّت كل من نيجيريا والكاميرون وتشاد والنيجر الشهر عمليات مشتركة غير مسبوقة للقضاء على عناصر الحركة المتطرفة. وأسفر تمرد بوكوحرام في نيجيريا وقمعه عن سقوط أكثر من 13 ألف قتيل ونزوح 1.5 مليون شخص في البلاد منذ 2009. وأوقفت القوات الأمنية في النيجر عشرات الأشخاص الذين يشتبه في علاقاتهم مع جماعة بوكوحرام قرب منطقة زيندر جنوباً منذ بدء هجمات الجماعة المتطرفة في البلاد. وأوضح حاكم المنطقة كالا موتاري البارحة الأولى أنه تم تسليم المشتبه فيهم إلى خلية مكافحة الإرهاب في نيامي، ومن المفترض أن تتوصل التحقيقات فيما إذا كانوا ينتمون إلى الجماعة المتطرفة أم لا. وتعرضت منطقة ديفا شرق زيندر، الحدودية مع نيجيريا، منذ السادس من فبراير لهجمات دموية عدة هي الأولى التي تشنها بوكوحرام في النيجر. وتم توقيف المشتبه فيهم عند الحواجز الأمنية التي بنتها السلطات، خصوصاً عند مدخل مدينة زيندر، والهدف منها وضع حد لتوافد سكان ديفا الفارين من العنف، وفق موتاري. وفي هذا الصدد، أشار موتاري إلى أن نحو عشرة آلاف شخص وصلوا إلى زيندر منذ بدء الهجمات في ديفا.