الخميس - 05 أغسطس 2021
الخميس - 05 أغسطس 2021

نداء تاريخي لأوجلان بنزع سلاح «العمال الكردستاني»

أطلق زعيم حزب العمال الكردستاني المسجون عبدالله أوجلان نداء «تاريخياً» أمس للانفصاليين الأكراد لتنظيم مؤتمر حول نزع الأسلحة في تحرك حيوي ضمن مساعي تركيا لإنهاء الصراع المستمر منذ 30 عاماً مع المقاتلين الأكراد. وأوضح أوجلان في رسالة نقلها النائب عن الحزب الديمقراطي الشعبي سيري ثريا أوندر «في حين نقترب من حل لهذا النزاع الذي يعود إلى 30 عاماً بإرساء سلام نهائي هدفنا الأول هو التوصل إلى حل ديمقراطي». ودعا النائب عن أوجلان في مؤتمر صحافي مشترك مع نائب رئيس الوزراء يالتشين آق دوغان «حزب العمال الكردستاني إلى مؤتمر استثنائي في الربيع لاتخاذ قرار استراتيجي وتاريخي بنزع الأسلحة». وبين أوندر أن الجانبين «أقرب إلى إرساء السلام من أي وقت مضى». والتقى وفد من الحزب الديمقراطي الشعبي متمردين من حزب العمال الكردستاني في قاعدتهم في جبال قنديل بالعراق 23 فبراير ثم أوجلان في سجنه في جزيرة إيمرالي. وهي المرة الأولى التي يتم فيها قراءة رسالة من أوجلان مباشرة على التلفزيون بحضور ممثلين عن الحكومة التركية. وفي نوفمبر الماضي أعلن أوجلان أن اتفاقاً قد يوقع في غضون أربعة إلى خمسة أشهر مع حكومة أنقرة لإنهاء حركة التمرد. وكان حزب العمال الذي أطلق تمرداً ضد سلطات أنقرة منذ 1984 أوقع 40 ألف قتيل، أعلن مارس 2013 وقفاً لإطلاق النار بعد مفاوضات سرية مع الحكومة. لكن توترات ظهرت سبتمبر 2013، بعد أن اتهم المتمردون الأكراد أنقرة بعدم احترام تعهداتها رافضين الانسحاب من الأراضي التركية. وأوقعت تظاهرات عنيفة مؤيدة للأكراد أكثر من ثلاثين قتيلاً مطلع أكتوبر 2014 في تركيا هددت بوقف مفاوضات السلام. وزادت حدة التوتر بين أنقرة والمتمردين الأكراد الأتراك بسبب امتناع حكومة رجب طيب أردوغان عن مساعدة المدافعين عن مدينة كوباني الكردية السورية على الحدود مع تركيا التي كان يحاصرها تنظيم داعش الإرهابي. لكن الحكومة حاولت معاودة المباحثات مع الأكراد أملاً في التوصل إلى اتفاق لنزع الأسلحة مارس الجاري.
#بلا_حدود