الخميس - 05 أغسطس 2021
الخميس - 05 أغسطس 2021

فنزويلا تفرض تأشيرات دخول على الأمريكيين

فرضت فنزويلا أمس تأشيرات دخول على الأمريكيين الراغبين في السفر إليها في خطوة تزيد من تعقيد العلاقات المتأزمة أصلاً بين البلدين. وأعلن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو أنه قرر فرض تأشيرات دخول على الأمريكيين الراغبين بالسفر إلى بلاده، كما أمر بخفض عدد أفراد طاقم السفارة الأمريكية في كراكاس وذلك بهدف «مراقبة» التدخل الأمريكي في شؤون فنزويلا. وكشف الرئيس الفنزويلي في الأشهر الأخيرة عن محاولات انقلاب أو اغتيال متهماً الولايات المتحدة باستمرار بالوقوف وراءها، في بلد يشهد أزمة اقتصادية حادة وتراجعاً في شعبيته. وأوضح مادورو في خطاب أمام أنصاره الذين تجمعوا أمام قصر ميرافلوريس الرئاسي في كراكاس أنه «من أجل حماية بلدنا قررت فرض نظام تأشيرات إلزامية على جميع الأمريكيين الراغبين بدخول الولايات المتحدة». وبموجب الإجراءات الجديدة التي لم يعرف موعد دخولها حيز التنفيذ، ستفرض فنزويلا على السياح الأمريكيين الرسوم نفسها التي تفرضها الولايات المتحدة على الفنزويليين. وفي خطابه أشار مادورو أن للأمريكيين طاقماً من مئة دبلوماسي في كراكاس مقابل 17 دبلوماسياً فنزويلياً في واشنطن. وذكر بين هؤلاء الرئيس السابق جورج بوش الابن ونائبه ديك تشيني وأعضاء الكونغرس المتحدرون من أصول أمريكية لاتينية السناتور الديمقراطي بوب مينينديس وزميله الجمهوري ماركو روبيو والنائبة الجمهورية إيليانا روس ليتينن. وبين أن قرار فرض التأشيرات وخفض طاقم السفارة الأمريكية اتخذ في أعقاب اعتقال السلطات في ولاية تاشيرا غرب البلاد طياراً أمريكياً بشبهة التجسس.
#بلا_حدود