الثلاثاء - 03 أغسطس 2021
الثلاثاء - 03 أغسطس 2021

بوكو حرام تهاجم جزيرة نيجرية وتخوُّف من مجزرة

هاجمت جماعة بوكو حرام جزيرة تقع في المياه النيجرية من بحيرة تشاد أمس الأول، بينما أعرب عاملون إنسانيون عن خشيتهم من سقوط عدد كبير من القتلى. مع شحّ الأنباء الواردة عن الهجوم. وتحدثت إذاعة نيجرية خاصة عن قتيلين وحريق القرية القائمة على الجزيرة. لكن ناجياً من الهجوم أكد أن حصيلة الخسائر البشرية أكبر بكثير. وأوضح الرجل الذي نجح في الفرار مع عائلته على متن زورق ينقل نحو أربعين شخصاً «قفز العديد من الأشخاص في البحيرة للهرب من الهجوم، اعتقد أن كثيرين غرقوا لا سيما من النساء والأطفال». وأكد المسؤول عن نقابة الصيادين في ولاية بورنو أبوبكر غمندي شمال شرق نيجيريا أن «أحداً لا يعرف كم عدد القتلى في الهجوم، لكن العديد من السكان قفزوا في البحيرة وأعتقد أنهم غرقوا». وأشار مسؤول نيجيري إلى أن الكثير من سكان الجزيرة هم من باغا ودورون ـ باغا، المدينتين النيجريتين على بحيرة تشاد اللتين استولت عليهما في يناير الماضي جماعة بوكو حرام وقتلت فيهما مئات السكان في حين فر الناجون. وأعلن الجيش النيجيري نهاية فبراير الماضي استعادة السيطرة على المدينتين من أيدي بوكو حرام. وتتقاسم الكاميرون ونيجيريا والنيجر وتشاد مياه بحيرة تشاد. ويعتبر شمال نيجيريا بمثابة معقل لبوكو حرام الناشطة جداً والتي تشن باستمرار هجمات على الحدود الجنوبية الشرقية للنيجر المجاورة على الرغم من انتشار ثلاثة آلاف جندي نيجري في المنطقة.
#بلا_حدود