السبت - 24 يوليو 2021
السبت - 24 يوليو 2021

برلسكوني: تجربتي في دار المسنين مؤثرة

أكد رئيس الوزراء الإيطالي الأسبق سيلفيو برلسكوني أمس أنه سيواصل العمل كمتطوع في دار المسنين حتى بعد انتهاء العقوبة الصادرة ضده بخدمة المجتمع بعد إدانته بالتهرب الضريبي. ووصف برلسكوني الذي تنتهي عقوبته غداً «اللقاءات التي قمت بها في دار المسنين في منطقة سيكانو بوسكون والوقت الذي قضيته مع المرضى ومع المتطوعين ومع الزملاء كان تجربة مؤثرة للغاية»، مضيفاً «لهذا السبب أود أن أواصل تلك التجربة وبهذا الالتزام». وأصدرت المحكمة حكماً بالسجن لمدة أربعة أعوام في 2013 ضد برلسكوني (78 عاماً) لكن لم ينفذ العقوبة بسبب قوانين العفو وكبر سنه. وبدأ برلسكوني تنفيذ عقوبة خدمة المجتمع لمدة عام أبريل الماضي، وجرى إبلاغه الشهر الماضي أنه يمكن أن ينهيها مبكراً في الثامن من مارس الجاري بسبب حسن سلوكه. وفي إطار واجباته، زار برلسكوني أمس مركز «ساكريد فاميلي فاونديشن» قرب ميلانو لرعاية مرضى العتَه، حيث كان يتوجه إليه بشكل منتظم منذ التاسع من مايو الماضي. وأعلن ذات مرة أنه يقوم بتسلية المرضى بالحديث عن كرة القدم والمزاح معهم. وبعد انتهاء عقوبة خدمة المجتمع بشكل رسمي غداً، لن تكون تحركات برلسكوني مقيدة، وكان يتوجب عليه في الأشهر الماضية أن ينام في المنزل إما في ميلانو أو روما ويخضع لحظر تجوال يمنعه من الخروج بعد الـ 11 مساء. غير أنه من المتوقع أن يستغرق القضاة شهرين آخرين للتصديق الكامل على انتهاء عقوبته. وحتى ذلك الحين، سيبقى برلسكوني تحت المراقبة ممنوعاً من السفر للخارج.
#بلا_حدود