الثلاثاء - 27 يوليو 2021
الثلاثاء - 27 يوليو 2021

الإمارات: الانتهاكات الإسرائيلية تقوّض حل الدولتين

جزمت دولة الإمارات بأن الانتهاكات الإسرائيلية بحق الفلسطينيين تخالف بشكل صارخ القانون الدولي، وتقوض حل الدولتين. وأعربت الإمارات عن استيائها وقلقها الكبيرين تجاه ازدياد تدهور الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بسبب انتهاكات حقوق الإنسان الجسيمة والمنهجية التي ما زالت تمارسها إسرائيل القوة القائمة بالاحتلال ضد الأبرياء من الشعب الفلسطيني، كما بينته ولا تزال تؤكده مختلف التقارير الواردة من آليات مجلس حقوق الإنسان وتقارير المفوض السامي لحقوق الإنسان، إضافة إلى تقارير الجمعية العامة للأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية. وبيّن المندوب الدائم للدولة لدى الأمم المتحدة في جنيف والمنظمات الدولية الأخرى في سويسرا عبيد سالم الزعابي في كلمة الدولة التي ألقاها في إطار النقاش العام حول حالة حقوق الإنسان في الأراضي العربية المحتلة للدورة الـ 28 لمجلس حقوق الإنسان، أنه «في مقابل هذه المرجعيات والتعامل الحضاري القائمين على الشرعية الدولية والقانون الدولي ترد سلطة الاحتلال بالعنف واستعمال القوة المفرطة بشكل عشوائي ضد الفلسطينيين، وذلك بنوع من الاستفزاز واللامبالاة تجاه المجتمع الدولي». وشدد على أن الإمارات تدين السياسات كافة التي تخالف القانون الدولي وتقوض حل الدولتين وترسيخ الاحتلال الإسرائيلي لدولة فلسطين عن طريق تغيير تركيبتها الديموغرافية والواقع الجغرافي بغرض فرض «مشروع يهودية الدولة». كما تدين وبشدة مواصلة الممارسات القمعية التي تقوم بها سلطة الاحتلال من توسيع للمستوطنات واعتقال للآلاف من الفلسطينيين بما في ذلك الأطفال والنساء، إضافة إلى شن حملات عقابية جماعية في حق المدنيين الأبرياء. وأشار إلى أن كل ذلك يتم في صمت رهيب من المجتمع الدولي، وفي انتهاك صارخ لجميع المواثيق الدولية وقرارات مختلف هيئات الأمم المتحدة. وجدد دعم الإمارات للجهود الدولية الحالية في إطار عملية السلام وآخرها مشروع القرار العربي الجديد لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين الصادر عن مجلس الجامعة العربية في 15 مارس الجاري والمقرر عرضه على مجلس الأمن باعتباره الهيئة المسؤولة عن صون وحفظ السلم والأمن الدوليين. وأوضح أن المشروع في جوهره يؤكد أن السلام الشامل لن يتحقق إلا عبر انسحاب إسرائيل الكامل من كل الأراضي العربية المحتلة ويدعو إلى وضع جدول زمني ينهي الاحتلال الإسرائيلي لدولة فلسطين وإنشاء آلية رقابة تضمن التنفيذ الدقيق لتحقيق سلام دائم وعادل في المنطقة. وجدد الزعابي تضامن الإمارات مع دولة فلسطين الشقيقة مرحباً بانضمامها إلى مجموعة من الاتفاقيات والمعاهدات والبروتوكولات الدولية، وشجع على الاستمرار في مساعي الانضمام إلى مؤسسات الأمم المتحدة والمجتمع الدولي إلى أن يتم تحقيق العضوية الكاملة لدولة فلسطين في الأمم المتحدة تكون عاصمتها القدس الشرقية.
#بلا_حدود