الاحد - 26 سبتمبر 2021
الاحد - 26 سبتمبر 2021

حريق يلتهم مخيماً للاجئين السوريين في لبنان

توفي طفل سوري لا يتعدى عمره العامين عندما اندلع حريق أمس في أحد مخيمات اللاجئين وسط بلدة المرج البقاعية شرق لبنان. وأكد المسؤول في الصليب الأحمر أن جثة الطفل احترقت بالكامل، ولم يكن ممكناً معرفة ما إذا كان صبياً أم فتاة، كما لم يتم التعرف إلى هويته. وأشار إلى نقل خمسة أشخاص آخرين من المخيم أصيبوا بالاختناق بسبب تنشقهم الدخان. وأوضح رئيس بلدية المرج ناظم ديب يوسف أن المخيم يضم 250 خيمة قضى الحريق على نصفها تقريباً، ويقطنه نحو 2500 لاجئ سوري. وبين أن أسباب الحريق لم تتضح بعد لكنه بالتأكيد ليس مفتعلاً لأن لا مصلحة لأحد في ذلك، مشيراً إلى تعاطف أهالي البلدة مع اللاجئين السوريين. وليست المرة الأولى التي يتوفى فيها أطفال سوريون نتيجة اندلاع حريق في الخيم أو المنازل التي يقطنونها وتفتقر إلى أدنى شروط السلامة العامة. ويستضيف لبنان ذو الموارد المحدودة والتركيبة السياسية والطائفية الهشة نحو 1.2 مليون سوري هربوا من الحرب المستمرة في بلادهم منذ أكثر من أربعة أعوام ويعيشون في ظروف صعبة. ويقيم الآلاف منهم في مراكز إيواء ومخيمات عشوائية غالباً ما تقام على أراض زراعية. وحال الانقسام السياسي في لبنان حول النزاع السوري دون اتخاذ الحكومة قراراً بإقامة مخيمات رسمية لاستضافة اللاجئين السوريين، على غرار تلك المقامة في الأردن وتركيا. واتخذت السلطات اللبنانية قراراً يناير الماضي بمنع دخول اللاجئين السوريين إلى لبنان باستثناء الحالات الإنسانية الطارئة، بسبب العبء المتزايد جراء استقبال المزيد من الوافدين.
#بلا_حدود