الاحد - 26 سبتمبر 2021
الاحد - 26 سبتمبر 2021

استمرار خطر الإفلاس

أجلت اليونان سداد دفعة دين كبيرة لصندوق النقد الدولي حل سدادها أمس. وطالب رئيس الوزراء أليكسيس تسيبراس بإدخال تغييرات على الشروط القاسية التي يفرضها المقرضون الدوليون مقابل المساعدات لدرء خطر الإفلاس. وذكر الصندوق أن أثينا أبلغته أنها تعتزم دمج أربع دفعات مقررة في يونيو الجاري إلى مبلغ واحد قيمته نحو 1.6 مليار يدفع يوم 30 يونيو الجاري. وهذه هي المرة الأولى في الأزمة التي تواجهها اليونان منذ خمس سنوات التي تؤجل فيها أثينا سداد جزء من الدين في برنامجها للإنقاذ الذي تبلغ قيمته نحو 240 مليار يورو حصلت عليها من حكومات منطقة اليورو وصندوق النقد الدولي. وجاءت الخطوة في الوقت الذي ذكرت فيه المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أن المحادثات التي تدور حول اتفاقيه المال مقابل الإصلاحات ما زالت بعيدة عن التوصل لاتفاق. وفشلت اليونان ودائنوها أمس الأول في التوصل إلى اتفاق حول الإصلاحات الواجب تطبيقها من أجل الإفراج سريعاً عن دفعة من المساعدات المالية الحيوية من أجل استمرار البلاد مالياً بعدما نفدت أموالها. ولم يتم التوصل إلى أي اتفاق في ختام عشاء العمل الذي أقيم في بروكسل بين رئيس الوزراء اليوناني الكسيس تسيبراس ورئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر ورئيس مجموعة اليورو يروين ديسلبلوم. وعلى الرغم من تأكيد المفوضية الأوروبية ضرورة عدم توقع الكثير من الاجتماع إلا أن اللقاء كان يحمل أمالاً في نظر عدد من المراقبين.
#بلا_حدود