الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021

يقظة خليجية

أحبطت السلطات البحرينية أمس مخططاً إرهابياً لتنفيذ تفجيرات في البحرين والسعودية. وأعلنت الشرطة أمس ضبط متفجرات ومواد لتصنيع قنابل هيئت لتستخدم في هجمات في البحرين والسعودية،‭‭ ‬‬في حين وصفتها بأنها محاولة لاستخدام حدودها كقاعدة لمهاجمة أهداف في المنطقة. وأوضح رئيس الأمن العام اللواء طارق الحسن أن طريقة تصنيع المتفجرات تحمل أوجه شبه واضحة، بأساليب جماعات تعمل بالوكالة عن الحرس الثوري الإيراني. وبين الحسن أن المضبوطات اشتملت مواد شديدة الانفجار، وأجهزة تفجير، ومواد كيمياوية، وهواتف محمولة، لافتاً إلى أنها تمثل تصعيداً كبيراً في محاولات تهريب المواد المتفجرة إلى البحرين. وأوضح أن العملية التي جرت في السادس من يونيو الجاري في دار كليب، جاءت نتيجة معلومات جرى الحصول عليها بعد ضبط سيارة في مايو كانت تحمل متفجرات مشابهة على الجسر الذي يربط بين البحرين والسعودية. ولفت الحسن إلى أن عملية السادس من يونيو وعمليات ضبط سابقة تشير إلى اتجاه جديد، مضيفاً أن الاحترافية التي يتم بها جمع المواد المضبوطة وإخفاؤها تعد مؤشراً واضحاً على دعم ورعاية دوليين. وأبدى قلقه من أن هذه المواد المتقدمة لتصنيع القنابل كانت متجهة إلى السعودية، وهو ما يشير إلى أن المتطرفين يستخدمون حدود البحرين على نحو متزايد كنقطة انطلاق للإرهابيين الذين يسعون لتنفيذ هجمات في أجزاء أخرى في المنطقة.
#بلا_حدود