السبت - 18 سبتمبر 2021
السبت - 18 سبتمبر 2021

ليبيا: نرحب بأي ضربات تستهدف الإرهابيين

رحبت الحكومة الليبية المعترف بها دولياً أمس بأي ضربات جديدة تستهدف الجماعات الإرهابية بعد التشاور معها، معتبرة الغارة الأمريكية الأخيرة التي قتل فيها القيادي الجزائري المتشدد المرتبط بتنظيم القاعدة مختار بلمختار تمثل بداية جديدة من التعاون مع المجتمع الدولي لمواجهة هذه الجماعات. وأفاد بيان لحكومة عبداللـه الثني بأن الطائرات الأمريكية نفذت مهمة نتج عنها قتل المدعو المختار بلمختار ومجموعة من الليبيين التابعين لإحدى المجموعات الإرهابية شرق ليبيا. وأوضح أن الغارة الأمريكية تمت بعد التشاور مع الحكومة الليبية المؤقتة للقيام بهذه العملية التي تسهم في القضاء على قادة الإرهاب الموجودين على الأراضي الليبية. وبين أن التنسيق مع الولايات المتحدة مستمر لمحاربة الجماعات الإرهابية وتجفيف منابع الإرهاب، مشيرة إلى أن الضربة الأمريكية تأتي في ظل الدعم الذي لطالما طالبنا به بالتشاور مع الحكومة الليبية. وكان البنتاغون أمس الأول ذكر أن الجيش الأمريكي نفذ ضربة ضد هدف إرهابي مرتبط بتنظيم القاعدة في ليبيا دون أن يحدده. ولاحقاً، أكد البنتاغون أن الغارة شنتها طائرات أمريكية واستهدفت بلمختار زعيم جماعة «المرابطون» المتشددة. وتعود آخر عملية عسكرية أمريكية في ليبيا إلى يونيو 2014، حين اعتقلت فرقة كوماندوس أحمد أبوختالة المتهم بأنه أحد منظمي الهجوم على القنصلية الأمريكية في بنغازي عام 2012 الذي أسفر عن مقتل السفير كريس ستيفنز وثلاثة أمريكيين آخرين.
#بلا_حدود