الاثنين - 20 سبتمبر 2021
الاثنين - 20 سبتمبر 2021

احتجاج خليجي

أبدت دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية أسفها الشديد لما تضمنه بيان وزارة الخارجية العراقية من مغالطات تشكل خروجاً على الأعراف الدبلوماسية المرعية وتدخلاً سافراً وغير مقبول في الشؤون الداخلية لمملكة البحرين، ومساساً باستقلال القضاء البحريني وتطاولاً على مبدأ السيادة الوطنية بما يخالف ميثاق جامعة الدول العربية وميثاق الأمم المتحدة ومبادئ حُسن الجوار. جاء ذلك، في مذكرة الاحتجاج التي سلمها الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية عبداللطيف بن راشد الزياني أمس إلى القائم بأعمال سفارة جمهورية العراق لدى المملكة العربية السعودية أحمد أنور عبدالحميد في مقر الأمانة العامة لمجلس التعاون في مدينة الرياض بشأن بيان وزارة الخارجية العراقية بخصوص الحكم القضائي الصادر في مملكة البحرين بحق مواطن بحريني ارتكب أعمالاً مخالفة للقانون. واستنكرت دول المجلس بشدة إشارة بيان الخارجية العراقية إلى ما أسماه تداعيات على استقرار البحرين والمنطقة باعتبارها مقاربة غير بناءة تسيء إلى مجمل العلاقات بين دول مجلس التعاون وجمهورية العراق، وتتناقض مع الجهود التي تبذلها دول المجلس لتعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة. وحثت دول مجلس التعاون في مذكرة الاحتجاج الحكومة العراقية على اتخاذ إجراءات حاسمة وفورية لوضع حد لما كشفته وزارة الداخلية في مملكة البحرين في أكثر من مناسبة من أنشطة لمنظمات إرهابية تتخذ من أرض العراق منطلقاً للتدريب على أعمال إرهابية وتهريب أسلحة ومتفجرات بهدف زعزعة الأمن والاستقرار في مملكة البحرين ودول المجلس. ودعت دول مجلس التعاون الأشقاء في جمهورية العراق إلى وقف فوري ونهائي لجميع أشكال التدخلات في الشؤون الداخلية لمملكة البحرين أو أي من دول مجلس التعاون تحت أي ذريعة كانت سواء من قبل جهات رسمية أم غير رسمية.
#بلا_حدود